أسرة التعليم تستقبل «المرشد التضامني» للموسم الدراسي الحالي ..للكاتب عبدالرحيم الضاقية


موقع المنار توداي الجمعة 20 نونبر 2020 ذ/عبد الرحيم الضاقية

في ظل الظروف الاستثنائية التي تعيشها أسرة التربية والتكوين خلال الموسم الدراسي الحالي 2020-2021 وما تبعها من تغييرات على مستوى تنظيمي وتربوي والبيداغوجي حيث دخلت أنماط جديدة من التعلم وتمت إعادة النظر في البنية الزمانية والمكانية ضمن المؤسسات التعليمية . وقد وجدت أسرة التعليم نفسها في مواجهة الجائحة بكل تداعياتها حيث أن العديد من المؤسسات التعليمية شكلت بؤرا وبائية أدت إلى فقدان العديد من شهداء الواجب بحكم تواجدهم/ن في الصفوف الأمامية في ظل شح الموارد والحالة المزرية التي تعرفها المؤسسات التعليمية العمومية مما فاقم الوضعية الوبائية بها . ووسط هذا الخضم تجد الأسرة التعليمية نفسها في أمس الحاجة إلى الحماية القانونية من أخطار المهنة ، والمؤازرة القانونية في ظل قوانين الطوارئ الصحية التي وضعها المشرع لحماية المجتمع .يحدث هذا وقد ولجت المهنة أفواج من أطر التدريس الجدد التي تحتاج  إلى الدفاع عن حقوقهما ووضع الترسانة القانونية والتنظيمية رهن إشارتها إسوة بباقي رجال ونساء التعليم القدماء .ومن أجل تأطير هذه المستجدات أصدرت منظمة التضامن الجامعي وثيقة " المرشد التضامني" تحت شعار « إصلاح منظومة التربية والتكوين ودعم البحث العلمي رهان وطني لتحقيق التنمية المستدامة ومواجهة التحديات المستقبلية » . وضم الإصدار دراسات تربوية افتتاحية تمحورت حول إصلاح المنظومة التربوية في ظل البحث عن نموذج تنموي مستقبلي ، كما شملت الدراسات المخطط التشريعي والتنظيمي لتنزيل القانون الإطار وموجهات الخطب الملكية لإصلاح المنظومة منذ 1999 إلى غاية 2015 . أما الدراسات القانونية فعالجت مواضيع الساعة كالجريمة الإلكترونية وطرق الحماية منها والعقوبات التأديبية ضمن القضاء الإداري . وشمل ملف النصوص التشريعية حماية المعطيات ذات الطابع الشخصي لنساء ورجال التعليم والأساس القانوني لإعفاء معاشات المتقاعدين من الضريبة على الدخل . وعالج الجزء الخاص بمخاطر المهنة قضايا شغلت الرأي ألعام الوطني خلال موسم 2019 -2020 ... أما الاجتهادات القضائية فضمنت مواضيع تتعلق بالكفاءة التربوية والعزل من الوظيفة والإحالة على التقاعد،  ومسؤوليات الحوادث المدرسية والتعويضات وغيرها من القضايا التي راجت أمام المحاكم . وبقي المرشد وفيا للمنخرطين/ات من خلال التواصل والجواب على الأسئلة والاستفسارات الواردة والتي تعرض على الجهات المختصة وذات الخبرة في تدبير الموارد البشرية والملفات الإدارية الخاصة برجال ونساء التعليم .واختتم المرشد كما جرت العادة بملخص وجرد لمختلف القضايا التي ساند فيها التضامن الجامعي منخرطاته و منخرطيه  ضمن القضايا المعروضة على المحاكم وقد توزعت على 24 مديرية إقليمية وبلغ عددها خلال موسم 2019 -2020 وحده 37 قضية إضافة إلى القضايا الرائجة فيل هذا الموسم ليبلغ عدد القضايا التي آزر فيها التضامن الجامعي مختلف الأطراف 72 ملفا قضائيا .للتذكير يقع المرشد الحالي في 144 صفحة من القطع المتوسط ويوزع مجانا من طرف المنظمة على مجموع المنخرطات والمنخرطين حيث يعمل المراسلون/ات على تمكينهم/ن منه في مجموع المؤسسات التعليمية على الصعيد الوطني .

الكاتب ذ/ عبدالرحيم الضاقية

 


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع