رئيس جماعة الشماعية أمام قضاء جرائم الأموال ..حسابات الربح والخسارة ...الجزء الثاني..

 

 موقع المنارتوداي 09 اكتوبر2020...


تـنـاولـنـا في الجزء الأول الطريقة البدائية الفجة والـمـمـارسـات المشينة الـعـفـنـة التي مكنت عائلتان وحفنة من المستشارين الجماعيين من السطو والاستيلاء على مقدرات جماعة ترابية وماليتها ورمت بها لعقود من الزمن إلى الحضيض مما أدى إلى تحطيم آمال ساكنة يربو تـعـدادهـا على الثلاثين ألف نسمة والى إلتهام أموال طائلة - بين إهـدار وسوء تـدبـيـر-،  أمــوال وُضـعـت تـحـت الـتـصـرف الـوهـمي لـشـخص شـبـه أمــــــي وبين  كفـوف عـفـاريـت لا يـرقـبـون إلاّ ولا ذمــة في البلاد والعباد.

 وفيما يلي نـظـرة خـاطـفـة عـلى الأمــــــوال التي تـتـصـرف فـيـهـا شـرذمـة مـن الـنـافـذيـن ناهيك عن بـاقـي الإمـتـيــازات و"المــــكرمـــــات" :

فبالرجوع إلى بيان البرمجة الثلاثية لميزانية الشماعية المرفق والذي تمت المصادقة عليه برسم السنة المالية 2020، يمكننا الإطلاع على مجموع المبالغ التي تم أو سيتم التصرف فيها خلال الولاية الجارية:

 

 

مجموع التكاليف بين تحملات التسيير والتجهيز

الفائض المالي التقديري الباقي برمجتها

2016

 

الإنجازات

53 176 697,38

درهم

39 152 105,73

درهم

2017

41 620 469,19

درهم

32 437 353,13

درهم

2018

 (8 شهور)

25 655 528,92

درهم

3 807 755,13

درهم

2019

 

التوقعات

36 925 500,00

درهم

1 606 480,16

درهم

2020

38 881 762,50

درهم

1 576 816,68

درهم

2021

40 946 836,88

درهم

1 534 671,26

درهم

مجموع التكاليف للولاية الكاملة

237 206 794,87

درهم

 

مجموع الفائض التقديري للولاية

 

80 115 182,09  درهم

 

مجموع تكاليف التسيير والتجهيز للولاية الكاملة:  237 206 794,87 درهم

 (23 مليار و720مليون و679 400 سنتيم)

مجموع الفائض التقديري للولاية : 80 115 182,09  درهم

(ثمانية ملايير و 115 182سنتيم).

 

 

والأسئـلـة المطروحـة هـي :

·       كيف سمحت الساكنة لنفسها بالتخلي عن هذه المبالغ الضخمة وبتركها في مهب الريح بين أيـدي  ثـلـة من الـعـابـثـيـن لــولايــة كـامـلـة مقابل سومة بخسة لا تتعدىفي المتوسط- ألــف درهم للـصـوت الـواحـد.

·       كيف فرطت مجموعة من المستشارين الجماعيين في كل هذه المبالغ مقابل ما متوسطه 25 مليون سنتيم (في حالة ما إذا توصلوا فعلا بالمبالغ التي وُعِـدوا بها والتي لا يتعدى معدلها 4 مليون سنتيم سنويا)

هذا دون ذكر تصرف الجهات النافذة بالجماعة في الملايير الناتجة عما يلي:

-         مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية (بين بناء طرق ومراكز اجتماعية لإيواء الطلبة)

-         تفويت خدمات الـتـدبـيـر الـمـفـوض لخدمة جمع النفايات

-         الأتاواة المرتبطة بكراء مرافق السوق الأسبوعي،

-         الأتاوات المرتبطة بتسليم مختلف الرخص والشواهد الإدارية (البناء، السكن...) بطريقة غير قانونية والتي انتشرت أوائل الولاية ثم تلاشت على إثر تعرض بعض المنتخَبين للمتابعة القضائية.

-         الأتاوات المرتبطة بتسليم شواهد إدارية غير قانونية قصد التملص من أداء مبالغ بالملايين على سبيل الرسوم على الأراضي غير المبنية،

-         السـطـو على فيلا وظيفية من الأملاك المخزنية وإصلاحها وتجهيزها عـلــــى حـسـاب الـجـمـاعـــة بطرق ملتوية،

-         غض الطرف عن الترقيات الإدارية وما خلفته من نزيف طال مالية الجماعة ومـن تـقـويـض لأسـس الإنــصـاف وتـكـافـؤ الـفـرص.

-         اسـتــغـلال الــتـفـويت الـــمـكـلـف لـلــتـدبـيـر الـمـفـوض لـخـدمـة جـمـع الـنـفـايــات لـتـشـغـيـل الأقـارب والـمـقـربـيـن ولـغـايـــات دنـيـئــة أخـــرى...

 

 

ولنا عودة للنازلة في سياق الأجزاء المتبقية من هذا المقال لـلـتـطرق لكيفية توزيع الغنائــم الدسمة وهول الخسائر المعنوية التي لحقت الجماعة الترابية من جراء تسخير منظومة إدارية بكاملها لعبث العابثين وتحطيم أسسها الـتـي شُـِّـيـدت عـلى مــدار قـرن من الـزمــن.

علامتنا التجارية الفضح والكشف عن المستور 

ترقبوا الجزء الثالث  في عدد لاحق 


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع