المرصد المدني لحقوق الانسان فرع الشماعية يندد بالممارسات غير المسؤولة لمسؤولي مديرية التعليم باليوسفية في التعامل مع الوضع الوبائي


موقع المنار توداي 06 اكتوبر 2020.

ان المرصد المدني لحقوق الانسان فرع الشماعية وهو يتابع عن كثب المنحى التصاعدي  والمتزايد لانتشار وباء كورونا المستجد بالمدارس العمومية بإقليم اليوسفية ،وما يترتب عن ذلك من تداعيات وعواقب وخيمة على ابنائنا وعلى كافة العاملين بالقطاع على حد سواء،وبعد تسجيل حالات الاصابات ب (كوفيد19 المتزايدة في صفوف التلاميذ والاساتذة والاطر الادارية والتي هي حقيقة لا غبار عليها ،نتيجة تعامل مسؤولي مديرية التعليم باليوسفية ومن يدور في فلكهم  مع الوضع الوبائي بشيئ من التراخي والتهاون والاستهتار واللامسؤولية ، وعدم احترام كافة التدابير الصحية الوقائية التي تضعها السلطات العمومية، والتغاضي عنها لتخطي تداعيات وباء فيروس كورونا التاجي ، وعلى خلفية انتشار جائحة كورونا المستجد بعدد من المدارس العمومية التابعة للمديرية الاقليمية للتربة والتعليم، والتراخي في اجراءات الحماية من عدوى كورونا يعلن ما يلي...

1/ يندد بالممارسات غير المسؤولة  لمسؤولي مديرية التعليم في التعامل مع الوضع الوبائي بالمؤسسات التعليمية بإقليم اليوسفية بنوع من التراخي والتهاون.

2/ يعتبر ان الاستهتار واللامسؤولية لمسؤولي مديرية التعليم باليوسفية امرا غير مقبول، مؤكدا على ضرورة التعبئة الشاملة لتخطي الازمة الوبائية التي ضربت عددا من المدارس العمومية بتلامذتها والعاملين بها.

3/ يسجل بكل اسف تفاقم الوضعية الوبائية بالمؤسسات التعليمية بالوسطين القروي والحضري بإقليم اليوسفية امام خطر التراخي من طرف الجهات المعنية في تطبيق التدابير الوقائية من فيروس كورونا.

4/ يستنكر سياسة التنصل من المسؤولية لمديرية التعليم، ويؤكد على ان سياسة الاقصاء التي يتعرض لها قطاع التعليم بالإقليم سيساهم في احتقان ستكون نتائجه وخيمة.

5/ يدعو الى اتخاد الاجراءات الناجعة والجريئة المبكرة من شأنها الحد من مخاطرانتشار جائحة كورونا بالمؤسسات العمومية.

6/ يطالب المديرية الاقليمية للتعليم بتوفير المواد اللازمة لمكافحة جائحة كوفيد19 من مواد تعقيمية وتطهيرية ، وتوفير اجهزة الكشف عن الحرارة ، والتخطيط لتنفيذ تدابير ارتداء الكمامات ،والتباعد الاجتماعي ، وتعزيز اجراءات غسل اليدين والنظافة الصحية بصفة منتظمة واعداد المغاسل وتزويدها بالصابون وتوفير مطهر يحتوي على كحول" مطهر اليدين"،عند مداخل ومخارج المؤسسات التعليمية .

7/ يدعو الى الالتزام بالمبادئ الاساسية للحفاظ
على سلامة وصحة التلاميذ والاطر التربوية والادارية والعاملين بالمؤسسات التعليمية، والعمل على تنظيف وتطهير وتعقيم فضاءات واقسام المدارس العمومية على الاقل مرتين اوثلاثة مرات  في الاسبوع
للمحافظة على سلامة الوضع الصحي والحد من انتشار العدوى.

 


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع