المركز القضائي للدرك الملكي باليوسفية يضرب بقوة ويحجز ستة اطنان من المازوط المهرب بالدوار الجديد بقيادة سيدي شيكر


 موقع المنارتوداي21 اكتوبر 2020.

قاد الكابتان النجار قائد سرية الدرك الملكي باليوسفية بتنسيق محكم مع رئيس المركز القضائي للدرك الملكي وعناصره ،عملية مداهمة صباح امس الثلاثاء 20 اكتوبر 2020، لمستودع وهو عبارة عن اسطبل للبهائم لتخزين الكازوال المهرب بدوار الجديد التابع اداريا للجماعة الترابية سيدي شيكر بإقليم اليوسفية .

نفس عملية المداهمة ادت الى اكتشاف مخزن آخر بالقرب من الاول يستعمل هو الآخر لتخزين الوقود المهرب، كما اسفرت مداهة ثالثة لمحل بجوارالمحلات الاخرى الى اكتشاف اسطبل للبهائم آخر مخصص للمحروقات المهربة بغرض توزيعه وبيعه محليا .

وتأتي هذه العملية الامنية المنسقة بعد ان توفرت لدى المركز القضائي للدرك الملكي  معلومات تفيد ان الدوار الجديد بقيادة سيدي شيكر اضحى بؤرة لأباطرة التهريب والحيازة والاتجار في المحروقات المهربة دون سند قانوني ، قبل ان يصبح الممول الرئيسي والاول لهذه التجارة الممنوعة ، بفضل التساهل الذي لقيه هؤلاء المهربين الذين ربطوا علاقات معقدة ومتشابكة مع العديد من المسؤولين السابقين بالمنطقة ،ما دفع بهم الى استباحة ما هو محرما شرعا وقانونا ، وبالتالي الاستمرار في الحيازة والاتجار في الذهب الاسود الذي هو سبب في اغتناء العديد من اباطرة التهريب بدوار الجديد بقيادة سيدي شيكر.

 وفي هذه العملية الناجحة التي قادها المسؤول الجديد عن سرية الدرك الملكي باليوسفية ،الذي لم يمضي على تعيينه الا اشهر معدودات ، تمكن رفقة فريقه المتخصص من حجز ستة اطنان من المازوط المهرب معبئة في براميل كبيرة الحجم ، وفي براميل صغيرة من فئة عشرين لترا كانت معدة للبيع في السوق السوداء .

العملية ايضا جائت في اطار البحث المستمر وتجميع المعلومات ، حول صحة ما يتداول لدى الرأي العام المحلي عن عمليات التهريب التي تنشط بالمنطقة ،وتعرف سوقا رائجة للمحروقات المهربة، وجل المواد الاساسية القادمة من كل حدب وصوب ، ناهيك عن الحديد والاسمنت ومواد النجارة  والتوابل التي تأتي بها شاحنات بمقطورات الى المنطقة لتفرغ حمولتها من تلك المواد ليلا بعد ان تكون حددت مواعيدها مع اباطرة التهريب.

ومن جانب آخر علمت الجريدة ان المحجوز الذي قدر بستة آلاف لتر من المازوط المهرب ، قد اشرفت عليه لجنة مكونة من مسؤولين عن الطاقة والمعادن ورئيس دائرة احمر وقوات الدرك الملكي والقوات المساعدة ، قبل ان يتم نقله الى مستودع بالجماعة الترابية سيدي شيكر الى حين اخد المتعين ، وتجدر الاشارة ايضا ان المركز القضائي فتح تحقيقا تحت اشراف النيابة العامة من اجل الكشف عن كافة المتورطين المحتملين في هذا النشاط الممنوع.

 


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع