إخضاع قسم دراسي بإعدادية 30 يوليوزبالشماعية للتحاليل المخبرية الخاصة بكورونا


موقع المنارتوداي 04 اكتوبر202.

كشفت مصادر الجريدة ان 18 تلميذ (ة)  يدرسون بالثانية اربعة بإعدادية 30 يوليوز بالشماعية ، تم اخضاعهم اليوم 04 اكتوبر 2020 صباحا بذات المؤسسة للتحاليل المخبرية الخاصة بجائحة كورونا ،بعد ان اصيبت تلميذة مؤخرا بالوباء ، خوفا من احتمالية انتشار العدوى في صفوف التلاميذ والاطر التربوية والادارية ، وانتقالها الى القسم الدراسي ، الذي تدرس فيه التلميذة، واشار ذات المصدر ان  التحاليل المخبرية اجريت على التلاميذ المخالطين بالمؤسسة في اجواء سليمة ووفق تدابير احترازية جيدة . في انتظار ظهور نتائج التحليلات المخبرية التي اجريت لهم ، بعد مخالطة زميلتهم التي تأكدت اصابتها بفيروس كورونا المستجد. ويشار الى ان المؤسسة لازالت ابوابها مفتوحة في وجه التلاميذ في انتظار نتائج التحليلات المخبرية .من جانب آخر كانت المديرية الاقليمية للتربية والتكوين باليوسفية اصدرت بلاغين متتالين من اجل اغلاق مؤسستين تعليميتين ابتدائيتين بالشماعية ،لمدة 14 يوما ،بعد تأكد اصابة تلاميذتها بوباء كورونا ، ودعت الى اعتماد نمط التعليم عن بعد، فيما خضع المخالطين لاجراء الفحص الطبي الخاص بجائحة كورونا ، ومن جانبنا ندعو مسؤولي المديرية الى اتخاذ كافة التدابير الاحترازية تفاديا لانتشار الوباء، وتوفير مواد تعقيمية واجهزة كشف الحرارة وكمامات ومواد كحولية للتلاميذ بمشاركة الإدارة التربوية والجماعة الترابية الشماعية التي تستهر بارواح ابنائنا .

 


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع