حق الرد مكفول...رئيس بلدية الشماعية ينفي اي اتفاق مع الأعضاء المقاطعين لدورة اكتوبر 2020 حول ما زعموه

موقع المنار توداي 11 اكتوبر 2020.

في اتصال هاتفي بالجريدة نفى رئيس بلدية الشماعية  في تصريح له جملة وتفصيلا ،ما ورد في مقال نشر على صفحات موقع المنار توداي اليوم الاحد 11 اكتوبر 2020،تحت عنوان " بعد مقاطعتهم دورة اكتوبر 2020رئيس المجلس الجماعي للشماعية يتعهد بحل عددا من الملفات تحت ضمانة السلطات المحلية" ، مؤكدا على ان ما تضمنه المقال من تحاليل واستنتاجات وتوقعات ،لا يمت الى الواقع والحقيقة بصلة الشيئ الذي اقتضى مني التوضيح،وقال انه لم يجتمع مع احد ولم يقدم اية تنازلات او تعهدات لا لمقاطعي الدورة او السلطات المحلية حول نقط تتعلق بملفات  لا علم له بها ، مضيفا انه يعتبر ما نسب اليه من مغالطات من قبل هؤلاء الاعضاء هو مجرد ادعاءات كاذبة لا اساس لها من الصحة ، مشيرا الى ان كل قرارات المجلس تؤخد بمصادقة الاغلبية المطلقة ، وقال ايضا ان خبر تداول المقاطعون انني اقدمت على اتخاد قرار يقضي بتعهدي بمعالجة عددا من الملفات التي تتعلق بالشأن العام المحلي  لا يستند على اي قرار رسمي ، وانه لم يجتمع مع السلطات المحلية في هذا الشأن ، وكل ما ورد في المقال بخصوص النقط التي تم الحسم فيها ، كلها واهية يراد من خلالها تهميش انجازات المجلس البلدي ، وتضليل الرأي العام المحلي للايقاع به، وقال ايضا في حديثه للمنار توداي انه لم يتفق مع احد من الاعضاء سواء المقاطعين او الحاضرين بخصوص ما تداول في المقال الصحفي ، وينفي نفيا قاطعا انه سينعقد اجتماع ثاني لدورة اكتوبر تحت اشراف باشا المدينة لمناقشة ملف شركة اوزون او ملف السير والجولان او اخرى.واعتبر ان ما اقدم عليه المقاطعون حقهم ،وانه لم يجتمع مع اي احد منهم ولا مع باشا المدينة لمناقشة ما ورد في المقال ، مؤكدا على ان مثل هذه الامور تناقش في اطار القانون المسموح له بذلك .

 


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع