بعد مقاطعتهم دورة اكتوبر 2020رئيس المجلس الجماعي للشماعية يتعهد بحل عددا من الملفات تحت ضمانة السلطات المحلية

 موقع المنار توداي 11 اكتوبر 2020.

كشفت الاغلبية المقاطعة لدورة اكتوبر 2020 للمجلس الجماعي للشماعية التي انعقدت يوم الثلاثاء الفارط 07 اكتوبر 2020،ان رئيس المجلس الجماعي، تعهد بحل عدد من الملفات التي تخص الشأن المحلي ، ذات المصادر اكدت للجريدة انها اجتمعت مع ممثل السلطة المحلية الذي ابان عن رغبته في التعاون المشترك من اجل ايجاد صيغة توافقية تروم الى تصحيح المسارات وتقويم الاعوجاج ، والحد من الاختلالات الحاصلة التي رصدها الاعضاء المقاطعون للدورة، وفي سياق متصل أرجع الاعضاء المقاطعون ان سبب مقاطعتهم لدورة المجلس المنعقد يوم الثلاثاء 07 اكتوبر 2020، يعود الى ما وصفوه بأنها رسالة صريحة وقوية، من اجل مباشرة وتفعيل عددا من الملفات الاجتماعية والاقتصادية التي ظلت رهينة ومعتقلة لدى رئيس المجلس والمتحكمين في تسيير وتدبير الشأن المحلي المعرقلين للتنمية ومساراتها التي لا تخدم مصلحة الساكنة والمدينة ، مشيرين الى انهم غير مستعدين لعرقلة السير العادي للجماعة ، وان ليس لديهم صراعات سياسية مع الرئيس او اي كان ، شأنهم في ذلك تغليب المصلحة العامة في افق التزام الرئيس بقرارات الاغلبية ، والعمل على ترجمتها على ارض الواقع، وذلك بإدراج النقط المحرجة التي اججت مشاعر اغلبية اعضاء المجلس الجماعي للشماعية  وساكنة المدينة والفعاليات الديمقراطية، الاطراف المقاطعة اخرست الاغلبية المفبركة السابقة بالمجلس ، وتمكنت من توحيد صفوفها شعارها في ذلك  المصلحة العامة ومعالجة ام الملفات التي تلتهم ملايين من الدراهم دون الالتزام والتقيد بدفتر التحملات التي ابرمته "شركة اوزون "مع جماعة الشماعية ، وملف السير والجولان وملف السوق اليومي وملف المجزرة البلدية وملف المسبح البلدي وملف ترقيات الموظفين التي تخضع للمزاجية في ضرب صارخ وواضح لمبدأ احترام الكفائة والمسؤولية واحترام مؤهلات الموظفين ما دفع الى الاحتجاج وخلق موجة من التدمر في صفوف الموظفين ، وملف الموظفين الاشباح ،وملف كراء مرافق السوق الاسبوعي خميس زيمة الذي شابته عدة خروقات حيث لا زالت الجماعة تستخلص واجباته الى يومنا هذا دون اللجوء الى المساطر القانونية ، وملف الصفقات العمومية وسندات الطلب ، وملف الحدائق العمومية  ، وملف دعم الجمعيات الذي يفتقر للموضوعية والشفافية وتطغى عليه الزبونية والمحسوبية والحسابات السياسوية  ، وملف المحطة الطرقية ،وملفات كثيرة توجد اسفل الترتيب، الاعضاء المقاطعون للدورة سجلوا العديد من الخروقات تتعلق بالتسيير الاداري و بالتدبير العشوائي للشأن العام بالشماعية ،ومع ذلك هم مستعدون لحضور الدورة الثانية لشهر اكتوبر 2020 التي ستنعقد غدا الاثنين 12 اكتوبر بقاعة الاجتماعات ، هدفهم في ذلك هو توسيع النقاش وتقارع الافكار والتصورات ونقل رؤيا متجددة حضارية من اجل النهوض بجماعة الشماعية نحو مستقبل افضل قوامه الاصلاح ليحصل التواصل المباشر مع الساكنة التي تعتبر المحور الرئيسي و تنتظر من مجلس الشماعية الذي اثار الكثير من الكلام ولا زال العمل على احترام حقوق الساكنة واحترام القانون التنظيمي رقم 113/14 المتعلق بالجماعات الترابية احتراما  لسمو القانون ودستور البلاد.

 


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع