سنة ونصف لشقيقين متهمين بالضرب والجرح بالشماعية


 موقع المنار توداي 29 شتنبر2020.

ادانت المحكمة الإبتدائية بمدينة اليوسفية امس، شقيقين بالسجن النافذ بعد اعتقالهما بتهمة الإعتداء على شخص بالضرب والجرح المرفوق بالسكر العلني وتكبيل الضحية من يديه ورجليه ببيت مهجور
بالشماعية.

وقضت ابتدائية اليوسفية، بالسجن سنة واحدة نافذا للشقيق الأكبر الذي قام بتعنيف الضحية ،حيث اعتدى عليه بالضرب والجرح اصابه بجروح وصفت بالخطيرة على مستوى وجهه ورأسه ، فيما أدين الشقيق الأصغر بستة أشهر نافذا، بالمشاركة في الاعتداء.وتعود تفاصيل القضية الى اول امس حيث جاء الضحية المعنف الذي هو صديق للشقيقين ، وطلب منهما الدخول الى البيت المهجور الذي اعتادو فيه قيام ليالي خمرية ، قبل أن يدخل الطرفان في شجار عنيف، انتهى بالاعتداء على الضحية بجروح بالغة الى ان اسقط ارضا مغمى عليه ، ومن اجل طمس معالم الجريمة ،قام  الشقيق الاصغر بالتبليغ عن الواقعة ، حيث ادلى ببيانات مغلوطة للضابطة القضائية ، تفيذ ان الضحية هاجم الشقيقين في البيت المهجور تحت التهديد والوعيد ،وعلى الفور انتقلت دورية ليلية الى مكان الواقعة حوالي الساعة الرابعة صباحا من يوم السبت المنصرم، حيث وجدت الضحية مغمى عليه مدرجا في دمائه ، الامر الذي استدعى نقله الى المركز الصحي الحضري بالمدينة ،لتلقي العلاجات الاولية ، وبأمر من النيابة العامة ، تم اخضاع الجميع لتدبير الحراسة النظرية ، ليستمر البحث في اليوم الموالي الذي انتهى الى اعتراف الشقسقين بالاعتداء على صديقهم ،وقد احيل المتهمين يوم امس في حالة اعتقال على انظار المحكمة ، التي ادانتهما ادانتهما بسنة ونصف تتوزع بين الشقيق الاكبر سنة نافذا والشقسق الاصغر ستة اشهر نافذة فيما اخلي سبيل الضحية.

 


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع