رئيس جماعة الشماعية في قفص الاتهام والتهم ثقيلة


موقع المنار توداي12 شتنبر 2020.

يتابع الرأي العام  الشماعي باهتمام بالغ ،قرار قاضي التحقيق المكلف بجرائم الاموال باستئنافية مراكش القاضي ،بمثول رئيس جماعة الشماعية المنتمي لحزب الحركة الشعبية على انظاره في شهر اكتوبر القادم من سنة 2020،حيث قرر المثول امامه  بتهمة  جناية تبديد اموال عامة موضوعة تحت يده بمقتضى وظيفته ، كما قرر قاضي التحقيق استدعاء مهندس الجماعة في ذات القضية ، وكشفت مصادر الجريدة ان استدعاء رئيس جماعة الشماعية ومهندس الجماعة جاء على خلفية شكايات بخصوص الاختلالات المالية التي عرفها الشأن العام المحلي ، ويدخل هذا الملف ضمن الملفات المصنفة من "العيار الثقيل" المرتبطة بالفساد المالي والاداري ، وسيمثل الرئيس الظاهرة على انظار قاضي التحقيق بمحكمة جرائم الاموال بمدينة مراكش من اجل استنطاقه تمهيديا وتفصيليا في المنسوب اليه ، رفقة مهندس الجماعة الذي يتحمل  مهمة مسؤولية كبيرة بالجماعة ، وكانت الجماعة قد زارتها مؤخرا لجنة من المجلس الجهوي للحاسابات انجزت خلالها عدة تقارير تتعلق بمالية الجماعة ، فيما اشتكت فعاليات المجتمع المدني في العديد من المناسبات حول الاختلالات التدبيرية التي عرفها الشأن العام المحلي ، ناهيك عن المواكبات الاعلامية المستمرة التي نشرت غسيل الفضائح المالية للعديد من الملفات التي شابتها خروقات فاضحة .الى ذك  فإن الشارع السياسي الشماعي وعموم المواطنين يتمنون ان يأخد التحقيق مجراه الطبيعي خدمة للمصلحة العليا للوطن .

علامتنا التجارية الفضح والكشف عن المستور

 


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع