العشوائية و الانفراد و المحاباة عنوان الدخول المدرسي بالمديرية الاقليمية لليوسفية2020/2021


 

 موقع المنارتوداي12 شتنبر 2020.

اجتمعت الإطارات النقابية الموقعة اسفله: الجامعة الوطنية للتعليم UMT النقابة الوطنية للتعليم FDT الجامعة الوطنية لموظفي التعليم UNTM الجامعة الوطنية للتعليم  التوجه الديمقراطي FNE يوم الخميس 10 شتنبر 2020 من أجل التداول في شأن الدخول المدرسي لهذا الموسم،  و بعد نقاش جاد و مسؤول و ديمقراطي هم كل القضايا المتعلقة بالشأن التعليمي  بالإقليم فان التنسيق النقابي يسجل ما يلي :

1/  الانفراد التام للمديرية الاقليمية في التسيير و عدم إشراك النقابات في تقييم حصيلة الموسم الماضي و ايضا في  الدخول  المدرسي الحالي في حين تم إشراك جمعيات أمهات و آباء و أولياء التلاميذ و القطاع الخاص.

2/ التستر و التعتيم على المناصب الشاغرة في عملية التعيينات الجديدة لمسلك الإدارة التربوية( مدرسة الوحدة المختلطة ، م /م لحرش ، م/م ايغود ،م/م السبيعات ...)

3/ عدم الإعلان عن جميع  المناصب  الشاغرة في ما يخص الاساتذة الجدد فوج 2020 المفروض عليهم التعاقد( اللغة الفرنسية بالاجتهاد ، الفلسفة بكشكاط، الرياضيات الخوالقة العقاد ، التربية الإسلامية بإعدادية للا عائشة ، التربية البدنية بإعدادية الشروق ، المدرسة الجماعاتية الخنساء ...) مما  ساهم في تكديس الفائض و تعميق الخصاص في المؤسسات التعليمية .

4/ تسليم قرارات إدارية صادرة بتواريخ سابقة لتاريخ تسليمها( عدم إقرار صدر بتاريخ 15/7/2019 و تم تسليمه يوم 29/7/2020 حالة مديرة م/م اربعاء لحريشة و ناظر ثانوية كشكاط.)

5/ تكليف مقتصد واحد و وحيد دون غيره بالتسيير المالي و المادي لمؤسسات تعليمية بجماعات ترابية متباعدة جغرافيا و بها داخليات و تكليف مدير اعدادية ابن المعتز بسيدي شيكر بتدبير الإعدادية  البيروني بايغود رغم وجود حراس عامين بالمؤسسة .

6/ حرمان العديد من التلاميذ من المنح الدراسية نظرا لتغيير مسطرة التعبير عن الراغبة في الاستفادة من هذه المنح ( التعبير عن الراغبة عبر الانترنيت) و هو الامر  غير المتاح في العالم القروي بالاضافة الى عدم توسيع  قاعدة المستفيدين من المنح الدراسية على غرار باقي المديريات. مما يؤدي لا محالة الى تفاقم  الهدر المدرسي.

7/ عدم وضوح الرؤية لدى مكتب الخريطة المدرسية في ما يخص تحديد  الخصاص بالمؤسسات مما نتج عنه تفييض العديد من نساء و رجال التعليم شاركوا في الحركة ليجدوا أنفسهم في وضعية عدم الاستقرار.

8/ الإجهاز على إعدادية الراضي السلاوي و الالتفاف على تأهيلها و تحويلها الى مؤسسة التفتح الفني و الادبي .

9/ عدم جاهزية المؤسسات التعليمية لضمان تفعيل البروتوكول الصحي و احترام مقتضياته المرتبطة بالسلامة الصحية للتلاميذ و الاطر الادارية و التربوية طيلة الجائحة( غياب مواد التعقيم، نقص في الموارد البشرية...).

10/قيام عاملة النظافة مهمة موكولة موظف بالمديرية  الإقليمية .

11/ غياب رؤية واضحة لدى المديرية الإقليمية في احترام مبدأ الإنصاف و تكافؤ الفرص بخصوص التلاميذ الذين لم يعبر أولياء أمورهم عن الرغبة في التعليم الحضوري .

12/ التدبير العشوائي لعملية امتحانات الباكلوريا و ما شابه من اختلالات ( عدم توصل الاساتذة باستدعاءات فردية للمراقبة والتصحيح و حضور لجان المداولات في الآجال القانونية المحددة ما نتج عنه كثرة الاستفسارات العشوائية ، ارهاق الأساتذة تكليفهم بمهمة المراقبة صباحا و مساء...)

13/ توقف بناء  الأقسام بالتعليم الأولي بالمؤسسات التعليمية و بالثانوية التاهيلية الاجتهاد بشكل فجائي .

ان التنسيق النقابي اذ يستنكر بشدة هذه الاختلالات التي تحول دون توفير تعليم عمومي علمي مجاني و جيد يضمن السلامة الصحية، فإنه يحمل المسؤولية الكاملة للمديرية الاقليمية باليوسفية و يعلن للرأي العام عزمه تنظيم ندوة صحفية في وقت لاحق لكشف وفضح جميع الخروقات بالتفصيل .

 


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع