عامل اقليم اليوسفية في زيارة تفقدية مشيا على الاقدام في السوق الاسبوعي سبت اجدور لمراقبة مدى تطبيق الاجراءات والتدابير الاحترازية من وباء كورونا

موقع المنار توداي 08 غشت 2020.

بعد زيارته الاخيرة الى مركز اجدور ، للوقوف ميدانيا على مدى احترام تنزيل اجبارية ارتداء الكمامة ، واعطائه الانطلاقة لعملية الزجر بزيارات ميدانية لمختلف الجماعات الترابية ،عاد السيد عامل اقليم اليوسفية ليخرج اليوم السبت 08 غشت 2020 الى السوق الاسبوعي للجماعة الترابية اجدور، لوحده في زيارة تفقدية مفاجئة مشيا على الاقدام لمراقبة مدى تطبيق الاجراءات والتدابير الاحترازية للحد من انتشار وباء كورونا المستجد واجبارية ارتداء الكمامة ،الزيارة التي قام به المسؤول الاول عن الادارة الترابية بالاقليم ، كانت مرضية حيث وقف السيد العامل وهو يرتدي بدلته العسكرية على التزام المواطنين وكذا المتبضعين بالإجراءات والتدابير الاحترازية بما فيها ارتداء الكمامة  تبعا لقرار وزارة الداخلية التي جعلت وضع الكمامة واجبا اجباريا بالنسبة لجميع المواطنين ، من منطلق الحرص الثابت والمتواصل على صحة وسلامة المواطنين وبغاية تفعيل كافة التدابير والإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا (كوفيد-19) وتطويق رقعة انتشاره، وحرصا على سلامة وصحة المواطنين ،شوهد السيد محمد سالم الصبتي عامل اقليم اليوسفية يخرج في زيارات يومية لربوع الاقليم لمتابعة الأوضاع عن قرب، ومراقبة مدى احترام المواطنين بالتدابير الوقائية ، خاصة بعدما بات شبح كورونا يحوم حول الاقليم ،بعدما سجلت عدة حالات مؤكدة مصابة بوباء كوفيد 19،وعلى اثر تلك الزيارات استصدر عامل الاقليم تعليمات صارمة لجميع السلطات المحلية واللجن المحلية لليقظة والتتبع بالقيام بحملات يومية زجرية للمخالفين للقانون ، مع تشديد العقوبات في حق كل من لم يلتزم بالتدابير الصحية ، وقد يلجأ عامل الاقليم الى اتخاد قرارات وفق السلطات المخولة له الى اغلاق بعض الاسواق الاسبوعية واليومية والمقاهي ووو...كما سبق له ان اصدر قرارا عامليا عبر بلاغ صحفي يقضي بإغلاق بعض المقاهي باليوسفية لعدم التزامها بالتدابير الوقائية للحد من انتشار الوباء، وفي ذات السياق وفي اطار برنامج التدابير الاستباقية ، اعطى عامل الاقليم انطلاقة حملة تحسيسية بأهمية وواجب ارتداء الكمامة ، واتخاذ اجراءات الوقاية والسلامة والتباعد الاجتماعي والسهر على مواصلة عمليات النظافة والتعقيم وكل المقومات الصحية اللازمة، بمختلف جماعات الاقليم، وليخرج اقليم اليوسفية سليما وبأقل الخسائر في مواجهته لوباء كورونا، على المواطنين الالتزام بالتدابير الصحية الوقائية وارتداء الكمامة، وهو ما ستواصل اللجان المحلية مراقبته عن كثب وبحزم بكل تراب الاقليم وزجر المخالفين تنفيذا لتوجيهات عامل الاقليم، كما أن كسب رهان هاته الفترة العصيبة منوط أيضا بالانخراط الايجابي والفعال للمنتخبين ومسؤولي مختلف القطاعات من مصالح أمنية وصحة ورجال السلطة بمختلف مراتبهم وفعاليات المجتمع المدني، والذين أبانوا منذ ظهور الوباء عن حسهم الوطني العالي وكفاءة في تدبير الجائحة تحت اشراف السيد محمد سالم الصبتي عامل اقليم اليوسفة .ومن جانب آخر فالمنار توداي تبارك خطوات العامل الصبتي الايجابية والفعالة التي تروم الى ترسيخ ثقافة الواجب والحس الوطني العالي والمسؤولية الكبيرة والثقة المولوية الشريفة التي وضعها فيه صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وايده لتسيير وتدبير الشأن العام الاقليمي ،وفعلا كان النجاح حليف هذا الرجل على كل المستويات حيث اظهر على علوكعبه في تدبير اموور البلاد والعباد وفق حكامة ادارية جيدة منبطقة من روح المسؤولية والتعامل الجدي مع كل صغيرة وكبيرة بإقليم اليوسفية.. 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع