حالة استنفار قصوى بالشماعية بعد إصابة مستخدم بصيدلية بفيروس كورونا المستجد وسط تخوفات من توسيع دائرة المصابين .


 موقع المنار توداي06 غشت 2020.
كشفت مصادر متطابقة لموقع المنارتوداي الاخباري ، أن مدينة الشماعية تشهد حالة استنفار قصوى على خلفية تسجيل حالة إصابة جديدة "بفيروس كورونا " العاجي تتعلق بمستخدم يشتغل بصيدلية معروف وسط المدينة.
وذكرت مصادر الموقع، بأن عناصر السلطات المحلية و فرق الرصد الوبائي جندت عناصرها لحصر المخالطين لمساعد الصيدلي المصاب، و المستخدمين العاملين معه في الصيدلية، والذين خالطوا المصاب، والذين زاروا الصيدلية لإقتناء الدواء ، وسط تخوفات من انتقال العدوى للمخالطين وقد يكونوا من رواد الصيدلية، وهو ما من شأنه توسيع دائرة المصابين -لا قدر الله، في الوقت الذي تم فيه نقل المصاب إلى المستشفى لتتبع البروتوكول العلاجي من الفيروس المستجد .واوردت ذات المصادر ان الفرق الطبية اخدت عينات على سبع مخالطين في انتظار ظهور نتائج التحليلات المخبرية اليوم او بعد غد ،وكانت الجريدة اكدت يوم امس خبر اصابة 07 اشخاص بإقليم اليوسفية ، من بينهم مساعد صيدلي يشتغل بصيدلية في الشماعية ،  و أوضحت ذات المصادر ان السلطات تعمل جاهدة عبركل  قنواتها من اجل حصر المخالطين للمصاب بفيروس كورونا ، مخافة اتساع رقعة الاصابات بهذا الوباء الفتاك، وسط رعب شديد في نفوس المخالطين ، وفي نفوس المواطنين ، من الاقارب ومن زبناء الصيدلية وعموم المواطنين. ومن جانب آخر تمت محاصرة المنزل البؤرة المتواجد بدوار القلعة بالجماعة الترابية اجدور، التي سجلت به 03 ثلاثة حالات مؤكدة مصابة بوباء فيروس كورونا المستجد ، وبتسجيل هذه الحالات المؤكدة ارتفع العدد الاجمالي للمصابين "بكوفيد 19 " الى 22 حالة ، وحالة وافدة على المنطقة من مدينة تمارة التي كانت السبب في اصابة افراد عائلتها بدوار القلعة.
ومن هذا المنبر ندعو جميع المواطنين الذين خالطوا المصاب ان يتوجهوا فورا الى الجهات المختصة قصد اخد عينات مخبرية تجنبا لانتشار العدوى بالمدينة وبالاقليم .

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع