ادارة متسيبة وغياب دائم لقائد قيادة اجدور بإقليم اليوسفية

 

 

 موقع المنار توداي 24غشت 2020.

كانت الساعة تشير الى التاسعة و الربع صباحا حين ولجت مقر قيادة اجدور قاصدا مكتب القائد من أجل الاستفسار عن غرض إداري لأحد المشتكين، استرعى انتباهي ان القيادة شبه فارغة من الموظفين حيث لم اجد الا موظفة واحدة وسط بناية فارغة من الموظفين ،تهت بين المكاتب المغلقة ولم اجد من يرشد ضالتي، دارت عدة اسئلة في مخيلتي عن سبب تأخر القائد الغائب وهو الغائب دوما عن مقر عمله ،و الذي من المفروض فيه استقبال المواطنين وقضاء مآربهم الإدارية دون تلكؤ أو تسويف و تأخير، فترسخت عندي قناعة ان الادارة في المغرب كل واحد له توقيت الدخول و توقيت الخروج  دون احترام للوقت و للإدارة التي ينتمي إليها .

قبل ولوجي للقيادة كان في اعتقادي ان الادارة العمومية تشتغل حسب التوقيت المستمر و الذي يبدأ عند الساعة 8 و30 دقيقة و ينتهي عند 16 و 30 دقيقة بعد الزوال، لذلك لم اكن اتوقع ان اجد القيادة خالية على عروشها لساعتين او اكثر ،ان مجموع الساعات التي من المفروض ان يشغلها هذا القائد المزاجي حسب هذا التوقيت هو 8 ساعات ،تتخللها نصف ساعة من أجل تناول وجبة الغذاء ، لكن هذا القائد الظاهرة يتغيب عن عمله في الفترة الصباحية تارة يحضر في الحادية عشرة صباحا، وتارة الا عند حدود الظهيرة ،لينصرف الى حال سبيله ، معنى هذا ان مدة الغياب عن العمل أكثر بكثير من حضوره ، و حتى ان حضر فلا يدخل مكتبه ويقوم  بالتوقيع على وثائق المواطنين الادارية داخل سيارته وهم يحومون حوله كما يحوم الفراش حول شعاع الضوء، في ضرب صارخ للمفهوم الجديد للسلطة وتكريس مبدأ الحكامة الادارية الجيدة  وتقريب الادارة من المواطن ،ان قيادة اجدور اصبحت في عهد هذا الكائن السلطوي  تعتبر نموذج للتسيب الاداري و الفوضى و العبث بشؤون المواطنين في غياب تسيير وتدبير معقلن ، ما نتج عنه من وتأخير في الخدمات الادارية التي تنعكس سلبا على المواطن بربوع المنطقة المنسية ، في غياب الردع والمسائلة لايقاف النزيف المتواصل.

فإلى متى ستبقى قيادة اجدور تعاني على مر الزمان من رجال سلطة همهم هو الاغتناء الفاحش و تعطيل مصالح المواطنين البسطاء اما الأعيان و أصحاب النفوذ فمصالحهم تقضى أمام باب سيارة  القائد الظاهرة  دون تمحيص أو بحث اداري.

علامتنا التجارية الفضح والكشف عن المستور. 


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع