اعفاء "مقدم" من مهامه بسبب مقاطع فيديو منذ ثلاثة اشهر وقائد اجدور الظاهرة يعيده الى عمله ضدا على ارادة المواطنين والقانون ؟؟؟

 

موقع المنار توداي 11 غشت 2020.

 اقدمت السلطة المحلية لقيادة اجدورمن حوالي ثلاثة اشهر ، على إعفاء عون سلطة برتبة مقدم من مهامه ، وذلك بعد نشر مجموعة من مقاطع فيديو لمواطنين من دوار اولاد مومن بقيادة اجدور ، ورد فيها اسمه تضمنت اتهامات لهذا العون" السوبرمان" الذي طغى في البلاد وقهر العباد ،واسترسل في التنكيل بالفقراء والانتقام منهم لأنهم لا ينسجمون مع تصرفاته التي تجهض مسلسل الديمقراطية وحقوق الانسان الذي انخرط فيها المغرب منذ بداية التسعينيات ، وقد اشهر القائد الظاهرة الورقة الحمراء في وجه اقرب اعوان السلطة اليه ولم يتردد في اعفائه ،لإبعاد الشبوهات عليه ، لأن ما نشر بني على معطيات واشارات تورط الاثنين ابان توزيع ورقة التنقل وقفة كورونا ومساعدات التي حرم منها العديد من المواطنين وذهبت لكثير من الاشخاص الذين لا يستحقونها" فقط اباك صاحبي" ، ما اجج غضب المواطنين ودفع بهم الى نشر غسيل العون وقائده وماصدرعنه من استفزازات وشطط سلطوي في حق مواطنين عزل، ووفقا للمعطيات المتوفرة لجريدة المنار توداي ، فإن القائد بدأ يلوح مؤخرا للمواطنين ، انه هو الذي اوقف العون وهو الذي سيعيده الى مهامه من جديد، دون اللجوء الى مسطرة التوقيف او الاعفاء التي تطبق وفق المقتضيات القانونية الجاري بها العمل ،وهو ما يطرح علامة استفهام عريضة حول عودة المقدم لتسليم مهامه دون اخد اي اجراء اداري معين ، رغم مانشر في حقه من تجاوزات ادارية تتنافى مع قوانين منظومة وزارة الداخلية، القائد الظاهرة كما كتبنا في العديد من المقالات الصحفية لا يكاد ينسي فضيحة حتى يقدم العربون في الثانية وهكذا دواليك ، واعتقد ان السبب في ذلك هو انه يحظى بغطاء ومظلة اقليمية ،تتساهل مع خروقاته السافرة ، انكشفت عوراتها بعد اقترافه للعديد من التجاوزات التي ازكمت الانوف وافاضت الكؤوس ، كرست تجاهل المسؤولين على مختلف شرائبهم ، ليستمر في خرقه للقانون وللمزيد من الانتهاكات في حق المواطنين البسطاء والمس بكرامتهم ، دون حسيب او رقيب .فنخن اليوم امام عينة من رجال السلطة تحن الى العهود البصراوية المقيتة ، تواصل انتهاكات حقوق الانسان بتزكية من اولي الامر منا ؟؟؟


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع