بسبب أشغالها العبثية بالشماعية شركة تتسبب في عرقلة حركة السير والجولان وتتعمد ترك حفرة في وسط الطريق


موقع المنارتوداي17يونيو 2020.
في غياب لجن المراقبة والتبع  وتساهل المجلس البلدي مع الكثير من التجاوزات  في برنامج التأهيل الحضري بالشماعية ، يستمر العبث والاستهتار بالمسؤولية ، في تحد صارخ للمقتضيات القانونية المتعلقة بدفتر الحملات لتلك الاصلاحات الجارية بالمدينة التي طالتها العديد من الاختلالات،نعرض اليوم لحالة يندى لها الجبين وتحمر لها الوجنات ، حيث عمدت احدى الشركات إنشاء حفرة وسط الطريق وتحديدا بشارع يمر قرب قباضة الشماعية ، بسبب أشغاله العبثية و ترك الحفرة على حالها معرقلاًُ بذلك حركة السير والجولان ،قد تتسبب في حوادث سير متوقعة خصوصا ليلا . ويتخوف الكثير من المواطنين الذين يمرون من ذات الشارع، من الخطر الذي تشكله الحفرة الموجودة في وسط الطريق ، والاخطر من ذلك ان بعض المواطنين يجهلون مكان الحفرة لغياب أي إشارة أو علامة تحذير، الأمر الذي قد يتسبب في انفجار إطارات سياراتهم أو ما شابه ذلك.او انقلاب الدراجات النارية او سقوط المارة وسطها . وما يزيد الطين بله، هو تأخر هؤلاء في ترميم وإصلاح الحفرة الغائرة ، ضاربين عرض الحائط معاناة الموطنين والمارة من هذه الحفرة، ومتجاهلين في الوقت نفسه المواطنين الذين يمرون بسياراتهم من ذات الطريق بشكل يومي.




















الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع