إقليم اليوسفية يعيش على نشوة الفرح بعد الإعلان عن نتائج التحليلات المخبرية السلبية لمخالطي مصاب بفيروس كورونا



موقع المنار توداي07ماي2020.
يعيش اقليم اليوسفية هذه الايام على ايقاع اخبار سارة ، بين العائلات والاوساط الشعبية بعد الاعلان عن نتائج التحليلات المخبرية الخاصة بمختلطي المصاب بوباء فيروس كورونا المستجد ،القادم من مدينة مراكش الاسبوع المنصرم ،والتي جائت كلها سلبية والحمد لله رب العالمين ، ولن تثبت اصابتهم بهذا الوباء الفتاك ، وهي النتائج التي خلفت ارتياحا كبيرا بمدينة الشماعية كما هو الشأن كذلك بربوع اقليم اليوسفية الذي لا يزال صامدا في وجه جائحة وباء كورونا المستجد كوفيد 19 ، وكشفت مصادر طبية لموقع المنار توداي ، ان نتيجة التحاليل المخبرية  للمستخدمة بوكالة البنك الشعبي بالشماعية ،جائت سلبية ، وبالتالي انها غير مصابة وتتمتع بصحة جيدة  ولا تظهر عليها اعراض الفيروس، لتعود الى عملها سالمة معافية ،وبخصوص 11 طالبا القادمون من مدينة بنكرير التي كانت قد انتشرت بها حالات قليلة مصابة بالوباء، الذين احتفظ بهم تحت الحجر الصحي بمنازلهم بعدما تم اخضاعهم للتحليلات المخبرية الخاصة بكوفيد19 للتأكد من سلامتهم ، فإن نتائجهم هي الاخرى جائت سلبية ،لتجعل حدا للمخاوف الكبيرة التي اعترت المواطنين ، وخصوصا عائلاتهم وجيرانهم ،فيما لا يزال 06 طلاب تحت الحجر الصحي في منازلهم، وموظف بقباضة الشماعية بالحجر الصحي بالمستشفى الاقليمي للا حسناء باليوسفية منذ امس ، بعد ارسال عينات الى المختبر الجهوي للتحاليل بمراكش ،حول مدى اصابتهم بوباء كورونا ،الى حين ظهور نتائج التحليلات المخبرية ، نتمنى صادقين ان تكون هي الاخرى سلبية ، وندعو الله عز وجل ان ان يحفظهم ودويهم وكل مخالطيهم .الشكر والامتنان للسلطات المختصة والاطقم الطبية لما يبدلونه من مجهودات للحد من انتشار وباء كورونا المستجد.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع