في اول ايام عيد الفطر السعيد باشا مدينة الشماعية يتدخل لايقاف اشغال بناء سور عشوائي بحي المسيرة بالمدينة .



موقع المنار توداي24 ماي 2020 

أقدم صبيحة يوم عيد الفطر السعيد  الاحد24 ماي 2020 ، باشا مدينة الشماعية "محمد الرواتعة" مدعوم بعناصر القوات المساعدة وأعوان السلطة وقائد الملحقة الادارية المسيرة ، على هدم سور اضافي بالطابق العلوي لمنزل يتواجد بحي المسيرة الخضراء كان في طور التشييد ، مستغلا صاحبه في ذلك يوم عيد الفطر وانشغال السلطات المحلية بحالة الطوارئ الصحية ،  المنزل بني في فترة ما سمي بالربيع العربي مع اعداد كبيرة من البنايات العشوائية ، وقد تدخل باشا المدينة بشكل مفاجئ برفقة اعوان السلطة والقوات المساعدة لايقاف استمرار بناء هذا السور العشوائي بطريقة غير قانونية ، ويعكس هذا التحرك الكبير لباشا المدينة ، التجاوب اللافت للمسؤول مع التعليمات الصارمة للسيد عامل اقليم اليوسفية ،الذي اوصى في اكثر من مناسبة على ضرورة محاربة البناء العشوائي والتصدي له ومحاربته طبقا للمقتضيات القانونية ، ويدخل ايضا في اطار التدابير والإجراءات التي إتخذتها السلطات الإقليمية للحد من ظاهرة البناء العشوائي ولإيقاف النزيف العمراني، ويروم أساسا إلى تشديد المراقبة والحرص على مواصلة حملة محاربة البناء العشوائي، بإتخاذ الإجراءات اللازمة في حق المخالفين طبقا لمقتضيات القانون رقم : 66.12 المتعلق بمراقبة وزجر المخالفات في مجال التعمير ،وقد وجد باشا المدينة بالمنزل عدد من البنائين الذين لادوا بالفرار فور وصوله ،ما دفع به الى استدعاء صاحب البيت وحمله كامل المسؤولية فيما اقدم عليه ، مع هدم السور الذي بني بطريقة عشوائية. ويعتبرجزء من حي المسيرة الذي تم بنائه في فترة الربيع العربي بشكل عشوائي من اكبر الاحياء بالمدينة كثافة سكانية ويفتقر الى البنيات التحتية الضرورية.





















الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع