الاطر الطبية والتمريضية بالمركز الصحي الحضري بالشماعية في قمة الضمير الانساني من أجل التصدي لجائحة كورونا



موقع المنار توداي02 ماي2020.

تحية عالية إلى طبيبات وممرضات المركز الصحي الحضري للشماعية ، تحية حارة وخالصة اليهن ،ودعوات لهن من القلب ان يحفظهن الله من اي مكروه ، منذ ازيد من شهر وهن مرابطات بالمركز الصحي بالمدينة بثبات وشجاعة ليل نهار من اجل السهر على راحة وصحة ووقاية ابناء هذه المدينة وضواحيها من شر وباء كورونا اللعين ،  الذي ارعب وبث الهلع في انحاء العالم ، يحق لنا ان نفتخر بالاطر الطبية والتمريضية بالمدينة ، خصوصا في هذا الظرف العصيب الذي نمر منه جميعا ، تحية لطبيباتنا وممرضاتنا وممرضينا الذين ضحوا بأنفسهم ليساهموا في هذا الجهاد الحقيقي ، لتحيا النفس البشرية ، تحية لهؤلاء الجنود المرابطين الذين  لا يعلمهم الا القليل ، تركوا ابنائهم وازواجهم ودويهم واسرهم ووالديهم ،من اجل الوطن والتقيد بالقرارات الحكومية وتعليمات وزارة الصحة ،حفاظا على صحتنا وسلامتنا ، من جائحة وباء كورونا المستجد "كوفيد 19" ، تحية لطبيباتنا واطاراتنا الصحية المرابطة ليل نهار التي كانت في مستوى الرهان ، تعمل جاهدة من أجل التصدي للوباء وحماية حياة المواطنين،يعرضن حياتهن للموت من اجل ان يعيش المواطنون في سلام ، يعملن بلا كلل ولا ملل على مدار الساعة لتقديم الدعم المنقد للحياة ،انهن بكل صراحة ومسؤولية من يستحقون الاهتمام والعناية من طرف اجهزة الدولة ، بالشماعية وضعن تلك الطبيبات والممرضات انفسهن في الحجر الصحي بدار الطالبة بالمدينة، بعيدين عن اسرهم واولادهم لعلمهن بخطورة الوضع وتفادي انتقال العدوى، انهن يقاتلن هذا المرض بكل ما اوتين من قوة وصمود وتفان واخلاص في عملهن ، بتتبع حالات المشتبه في اصابتهم بفيروس كورونا على مستوى المدينة وضواحيها، فلكن جزيل الشكر وعظيم التقدير والامتنان ، وكذا لمختلف السلطات المحلية وقوات الدرك الملكي والقوات المساعدة واعوان السلطة ، التي تسهر بدورها على الحفاظ على صحة وسلامة المواطنين من اجل منع انتشار الفيروس"، لأان هذا  الوباء الفتاك والجائحة القاتلة ، أتبتث أن من يستحقون الاهتمام والتشجيع هم هؤلاء الأطر الطبية والتمريضية من اجل رفع معنوياتهم

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع