عمالة اقليم اليوسفية توضح..رغم اتساع رقعته لا وجود لأية اصابة بمرض كورونا المستجد باقليم اليوسفية.

حالة إصابة بفيروس"كورونا"
 موقع المنارتوداي12 ابريل 2020..
أكدت مصادر رسمية "لوقع المنارتوداي الالكتروني "ان  السلطات الاقليمية و مندوبية القطاع الصحي، لم تسجل اية اصابة بفيروس كورونا المستجد "كوفيد19" عبر ربوع الاقليم من شماله الى جنوبه ومن شرقه الى غربه . ويأتي هذا التأكيد تفنيدا لما تم تداوله في الاوساط الشعبية من اخبار زائفة حول وجود حالات مشتبهة بالاصابة بوباء كورونا بالاقليم ، كانت من ورائها كائنات بشرية تعمدت نشر اخبار زائفة وادعاءات كاذبة مجانية ، المراد منها زعزعة الاستقرار والتشويش وتضليل الرأي العام المحلي ، وزرع الخوف والرعب في صفوف مواطني اقليم اليوسفية ، واوضح نفس المصدر ان السلطات المعنية  تعمل على التصدي لمثل هذه الاخبار الزائفة بكل الوسائل القانونية ، وتحدر من مغبة المتورطين في مثل هذه الافعال التي يعاقب عليها القانون المغربي تماشيا مع المقتضيات القانونية المتعلقة بنشر الاخبار الزائفة اثناء فترة حالة الطوارئ الصحية بالبلاد، واشار ذات المصدر ان سلطات عمالة اقليم اليوسفية ،اتخدت كافة التدابير والاجراءات اللازمة للترصد والتوقي من فيروس كورونا ،حيث قامت بإحداث لجن  يقظة قارة تضم مختلف القطاعات الحكومية بالاقليم لمتابعة  تداعيات هذا الفيروس ،وعملت بصفة استباقية على توفير مستلزمات التقصي والتكفل بالحالات المشتبهة ان وجدت ، واضاف ذات المصدر انه منذ الاعلان عن ظهور حالات الاصابة بفيروس كورونا المستجد ببلادنا ، والى حدود اليوم لم تسجل اية اصابة بهذا الفيروس بإقليم اليوسفية، ملفتا ان السلطات الاقليمية والمصالح الطبية ،تراقب عن كثب تطورات هذا الوباء ،وانها هيأت كل ما يتعلق بوسائل التشخيص الفيروسي والوقاية منه . واتخدت عدة اجراءات للاشعار الفوري بأية حالة مشتبهة في حملها فيروس كورونا ان وجدت بإقليم اليوسفية بكل مسؤولية .
واخيرا تهيب السلطات الاقليمية بجميع مواطني اقليم اليوسفية الى الالتزام بقانون حالة الطوارئ الصحية المعلن بالبلاد ،والالتزام ايضا بحمل الكمامات الواقية ، وبقواعد النظافة والسلامة الصحية والانخراط في التدابير الاحترازية التي اقرتها الدولة المغربية.


















الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع