اجراءات وتدابير مشددة تبعد شبح فيروس كورونا المستجد عن اقليم اليوسفية


موقع المنارتوداي09 ابريل 2020
شهد اقليم اليوسفية مؤخرا اتخاذ سلسلة من التدابيروالاجراءات  للحيلولة دون دخول فيروس كورونا المستجد للاقليم، لا سيما بعد ظهوره في مناطق مختلفة من المملكة ، وتسببه في وفاة عدد من المواطنين نتيجة اصابتهم بهذا الوباء الفتاك ، وفي هذا الصدد عقدالسيد محمد سالم الصبتي عامل اقليم اليوسفية اجتماعات متواصلة بمقر عمالة اليوسفية تحت اشرافه ،شملت كل الاجراءات والتدابير الاحترازية الوقائية للحد من انتشار وباء كورونا المستجد "كوفيد19"  وفقا للقرارات الحكومية المعلنة على كل المستويات والاصعدة ، انطلاقا من قانون حالة الطوارئ  الصحية الى الزامية ارتداء الكمامات الوقائية ، وفي اعقاب ذلك جندت عمالة اليوسفية فرق اليقظة والتتبع ، وشكلت لجن للمراقبة ، ونشرت حواجز قضائية ، واقرت ابقاء المواطنين في منازلهم  للحد من انتشار الوباء ، قرارات عاملية تلو الاخرى بتنسيق مع كل القطاعات الحكومية بالاقليم ،باتخاد التدابير والاجراءات البالغة الاهمية للحيلولة دون وصول وباء كورونا المستجد الى اقليم اليوسفية ، ونجح عامل اقليم اليوسفية الى حدود كتابة هذه السطور في السيطرة على الفيروس بتفعيله لكل قرارات الحكومة الرامية الى الحد من انتشار الوباء ، وبفضل التدابير التي اتخدها في وقت مبكر ومازال يعمل بها ،حيث حرص عامل الاقليم على ادارة المرحلة بكل تفان واخلاص ووطنية عالية  ونكران الذات بتواجده المستمر في قلب الحدث معرضا نفسه للخطر ولا يبالي ،والنتيجة انه لم تسجل اية اصابة بالفيروس حتى الآن ،ويحرص على الا تحدث اية اصابة فيما بعد لا قدر الله ، ويقوم السيد عامل اقليم اليوسفية بزيارات ميدانية باطراف الاقليم مشددا على اتخاد التدابير المعلنة ، مبلغا السلطات المحلية بتنفيذها بشكل دقيق  ورفع درجة التأهب القصوى الوقائية لأعلى مستوياتها ،من اجل التصدي للفيروس ، وذلك عبر عدة اجراءات احترازية كتعقيم وتطهير كافة البنايات والمباني الادارية والمحطات الطرقية والفضاءات العمومية والسيارات وووو...وإلزامية ارتداء الاقنعة والكمامات ، وفرض حالة الطوارئ الصحية عبر ربوع الاقليم ،  وامر عامل اقليم اليوسفية باغلاق مداخل الاقليم من كل وافد عليه عبر سيارته ، الا من حيث السلع الضرورية التي تدخل عبر الشاحنات ، وفعل في ذلك سدود قضائية تشتغل 24/24/ على امتداد ايام الاسبوع ، وحرص عامل الاقليم على زيادة التدابير اللازمة  في المستشفى الاقليمي للا حسناء وذلك للتعامل مع اية مواقف محتملة، وفي اطار ذات التدابير رفع عامل اقليم اليوسفية من حالة التأهب القصوى امنيا وطبيا بربوع الاقليم متابعا التطورات المتعلقة بتداعيات فيروس كورونا لحظة بلحظة لإبقائه تحت السيطرة .

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع