الجامعة الوطنية للتعليم بإقليم مراكش المنضوية تحت لواء الإتحاد المغربي للشغل تنخرط في مبادرة التعليم عن بعد


موقع المنارتوداي20مارس2020..ذ/ مصطفى فاكر
منذ أن قررت وزارة التربية الوطنية للتربية و التكوين و البحث العلمي و التعليم العالي إغلاق المؤسسات التعليمية و مؤسسات التكوين المهني و الجامعات منذ الإثنين 16 مارس 2020كخطوة استباقية و احترازية ضد الإصابة بمرض كورونا (كوفيد 19) و أن هذا التوقف ليس بعطلة و ذلك بإبقاء التلاميذ في منازلهم و تلقيهم دروسا عن بعد و هو الامر الذي استوجب منا جميعا التعبئة الجماعية بحسب الإمكانيات و الوسائل الممكنة للمساهمة في استمرار التحصيل الدراسي عن بعد للناشئة و تأمين الزمن المدرسي.
هكذا انخرطت الجامعة الوطنية للتعليم بمديرية مراكش المنضوية تحت لواء الإتحاد المغربي للشغل بتسخير كافة الإمكانيات التقنية و اللوجيستيكية و إبداع بدائل للتواصل و محافظ ديداكتيكية و اليات بيداغوجية للإسهام في تمكين التلميذات و التلاميذ من متابعة دراستهم عن بعد .وهي تجربة فريدة من نوعها تهدف المساهمة في إنتاج المحتويات المعرفية و البيداغوجية الكفيلة بإنجاح إجراءات التعليم عن بعد ،حيث انخرط في هذه التجربة عدد من مناضلات و مناضلي و المتعاطفين مع الجامعة الوطنية للتعليم .
و قد لاقت هذه المبادرة المباركة استحسانا و ترحيبا من طرف السلطات التربوية بالإقليم و الجهة كصورة متالية لدور الشركاء الإجتماعيين في كل المحطات التربوية و في ساعة العسرة و أبانوا عن وطنية صادقة اتجاه أبناء الشعب .
و قد حضر السيد مدير أكاديمية جهة مراكش اسفي للتربية و التكوين إحدى حصص عمليات هذه المبادرة التطوعية و أبدى إعجابه بالإنخراط الفعلي للجامعة الوطنية للتعليم بمديرية مراكش على وعيهم التام بالمرحلة الحاسمة التي تتطلب تكاثف الجهود من أجل تجاوز هذه المرحلة العويصة .

                ذ : مصطفى فاكر 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع