عامل اقليم اليوسفية يؤكد على اتخاد تدابير واجراءات احترازية وقائية ضد وباء "كورونا "



موقع المنارتوداي..17مارس2020..
ترأس يوم امس الاثنين 16 مارس 2020 السيد عامل اقليم اليوسفية اجتماعا بمقر عمالة اليوسفية ، حضره الكاتب العام للعمالة ورئيس ديوان العمالة ورئيس قسم الشؤون الداخلية ورئيس المجلس الاقليمي لليوسفية ورؤساء الجماعات الترابية ورؤساء الدوائر وباشوات وقياد مختلف مدن ومراكز اقليم اليوسفية والسلطات الامنية ورؤساء المصالح الخارجية ومناديب مختلف القطاعات ، الاجتماع حضره أيضا أعضاء اللجنة الإقليمية لليقظة، لتتبع الحالة الصحية بالإقليم للحد من انتشار وباء كورونا، كما تم خلاله التطرق إلى الإجراءات المتخذة من طرف الحكومة المغربية.

عامل إقليم اليوسفية دعا في الاجتماع كل القطاعات المعنية إلى الانخراط في عملية الحد من انتشار فيروس كورونا باقتناء المضخات ومواد التعقيم، والبدء في تعقيم محطات المسافرين والساحات العمومية ومقرات الإدارات العمومية وسيارات النقل العمومي بالاقليم ، على أن تعمم على باقي الإدارات العمومية ووسائل النقل الأخرى بكل ربوع الاقليم.كما حث رؤساء جمعيات آباء وأمهات وأولياء التلاميذ بالمؤسسات التعليمية بالإقليم على تحسيس التلاميذ بضرورة المكوث بالمنازل، وتتبع الدروس عبر الوسائل التي حددتها وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي والتكوين المهني، وفي هذا السياق وتبعا لتعليمات السيد عامل اقليم اليوسفية انطلقت اليوم الثلاثاء 17 مارس  صباحا 2020حملة تعقيم واسعة طالت مقر عمالة اليوسفية ، وستشمل مختلف المرافق العمومية ،كما ستشمل ايضا الفضاءات والأماكن الحيوية التي يقصدها المواطنون، وذلك حرصا على صحتهم وسلامتهم ، وتفاديا لآثار فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19.وبالمناسبة تم القيام بعملية التعقيم والتطهيراول امس الاحد  لوسائل النقل العمومي ،كإجراء احترازي وقائي من أجل سلامة المواطنين من كورونا المستجد، وتندرج هذه العملية في إطار تتبع سبل التنفيذ والتفعيل المحلي لحزمة الإجراءات المتخذة على الصعيد الوطني للحد من آثار هذا الفيروس ، وضمن الإجراءات الإحترازية التي تباشرها السلطات بالعمالة من أجل مواجهة انتشار الفيروس على مستوى تراب العمالة .وتأتي هذه العمليات وغيرها ضمن سلسلة من الإجراءات المتعلقة أيضا بضرورة ضمان تموين دائم ومستمر للأسواق المحلية والإقليمية بالمواد الغذائية والحاجيات الضرورية للساكنة.
















الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع