مواطن يسأل عن مآل شكايته ضد قائد قيادة اجدور اقليم اليوسفية ؟.


موقع المنارتوداي..16مارس2020..
توصل موقع المنار توداي بشكاية مرفوعة الى عامل اقليم اليوسفية تتوفر الجريدة على نسخة منها ،من السيد حميد الكيحل الساكن بدوار زاوية الخنوفة بالجماعة الترابية اجدور اقليم اليوسفية ، يتهم فيها قائد قيادة اجدور بالشطط في استعمال السلطة ،والطرد من مكتبه والتقاعس في القيام بواجبه الاداري ، بعدما اقدم احد جيرانه على رمي بقرة جيفة في قطعته الارضية ، ما تسبب له في الخوف والهلع وعدم الاستقرار ،دون معرفة هل البقرة ماتت مسمومة ام سبب نفوقها كان الصعار ، الامر الذي منعه من الرعي في ارضه خوفا من الروائح الكريهة التي تنبعث منها وتجمع الكلاب الضالة حول الجيفة، وتفيد الشكاية ان القائد اهانه امام اعوان السلطة وطرده من مكتبه ضدا على ارادة القانون ،ما دفع به الى تقديم شكاية الى عامل اقليم اليوسفية التي يسأل عن مآلها ، منذ ان وضعها بمكتب الضبط لم يتم تحريكها لاسباب ظل يجهلها الى يومنا هذا،  وكذا اسباب التأخر في البث فيها،ويضيف المشتكي في شكايته انه رغم توسلاته للقائد فإنه لم يحرك ساكنا ، وتابعت ذات الشكاية ان القائد رغم تقديم الشكاية امتنع عن البث فيها ،وهو اليوم ينتظر جواب العمالة التي يجب ان تتخد اللازم في شأن شكايته .وعليه فإن المشتكي يلتمس مجددا تدخل عامل اقليم اليوسفية على خط القضية طالبا منه الوقوف على الشطط الخطير في استعمال السلطة ،والسبب الحقيقي الذي دفع بالقائد الى عدم الاستجابة الى شكايته وطرده من مكتبه ، خصوصا وان القائد اصبح حديث الخاص والعام بالمنطقة واضحى اسمه متداول على لسان مواطني قيادة اجدور .

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع