انتحار شاب شنقا بالجماعة الترابية بوكدرة واسرة تتعرض لاختناق نتيجة تسرب غاز البوطان بآسفي



موقع المنارتوداي//12//12//2019// محمد فحلي//
وضع شاب (ر.ع) من مواليد 1985 يقطن بدوار البريات جماعة بوكدرة إقليم آسفي، حدا لحياته بعد أن علق نفسه بحبل أوثقه بغصن شجرة قرب منزل دويه.
وكشفت مصادر موقع المنارتوداي ،بأن الشاب أقدم على علق نفسه بغصن شجرة توجد ب "جنان" قرب منزل أهله، وكشفوا بأنه في غفلة منهم، شعروا بفقدان الشاب، وعند البحث عنه وجدوه معلقا بشجرة.
وأوردت المصادر ذاتها، بأن الهالك والذي كان يتمتع بصحة جيدة، ولم تكن تظهر عليه أي أعراض أمراض نفسية، أقدم وفي غفلة من أسرته على لف حبل حول عنقه، قبل أن تكتشف جثثه وهي معلقة في جذع شجرة.
وتبين بأن الهالك، كان يشتغل في مجال البناء، سبق وخضع لعملية إزالة ورم خارجي في رأسه، وعلى إثر ذلك بدأ يحس بثقل يديه مما جعله غير قادر على الاستمرار في عمله كبناء، كما بدأ يصف آلامه بأنه يشعر في أحيان كثيرة كما لو أن قدرا من الماء المغلى يصب عليه.
وحلت بموقع الحادث، عناصر من المركز الترابي للدرك الملكي بوكدرة، والتي فتحت تحقيقا حول ملابسات الحادث، قبل نقل الجثة صوب مستودع الأموات بآسفي، من أجل خضوعها لتشريح طبي، حسب تعليمات أصدرتها النيابة العامة المختصة.
وفي سياق آخر، تعرضت أسرة مساء أول أمس الأحد، للاختناق نتيجة تسرب الغاز البوتان، داخل منزلهما المتواجد بحي كاوكي جنوب آسفي.
ونقل الزوج وزوجته ورضيعهما، بواسطة سيارة الإسعاف في حالة خطيرة جراء تعرضهما للاختناق بالغاز، إلى مستعجلات المستشفى الإقليمي محمد الخامس بآسفي.

وبعد التدخل الطبي، تحسنت حالة الأب والأم، فيما لا يزال الرضيع تحت العناية المركزة في قسم طب الأطفال التابع للمستشفى المذكور. 
كتب محمد الفحلي مراسل صحفي بجريدة المساء ..اليوسفية.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع