مركز عبدالله العروي للبحث العلمي والابداع بالشماعية ينظم ندوة فكرية تحت شعار "المواطن والمدينة"

موقعالمنارتوداي//10//12//2019// 
نظم مركز عبدالله العروي للبحث العلمي والإبداع بالشماعية، زوال يوم السبت :7دجنبر 2019.بدار الشباب الشماعية، نشاطه الافتتاحي ،حيث تابع جمهور غفير من الشباب والفاعلين الثقافيين والمهتمين أطوار ندوة فكرية تحت عنوان :( المواطن والمدينة ).شارك فيها الأساتذة :سفير عبد الكريم  (الجديدة ) بورقة تحمل عنوان :"الحب وتدبير الشأن العام "،حيث ركز على أهمية العلاقة بين المواطن ومدينته، فإما أن تبنى على الحب، وتغلب المصلحة العامة. أو تبنى على الأنانية والانتهازية وفي ذلك تصدع للمدينة..الحسين آيت الطالب  (مراكش ) الذي عالج موضوع "المدينة والثقافة "بكسر الثاء،حيث ركز على أن الثقاف المعروف في ثقافتنا الشعبية، هو ما يصيب مجتمعنا، وعلينا أن نتحرر من الثفاف لبلوغ الثقافة بمعناها التنويري، وعلينا أن نختار بين المدينة الأرضية والمدينة المتعالية.عبد الصمد زهور  (آسفي ) الذي قدم مداخلة بعنوان :"الدور التثقيفي للمدينة في إرساء مبدأ المواطنة. حيث أشار إلى نماذج من المدن  (أثينا /بغداد /...)التي أسست لثقافة مدنية، مركزا على أهمية التفاعل بين ما هو ثقافي وما هو سياسي لبناء المدينة والمواطنة..وعبد الرجاء لهديلي  (الشماعية ) الذي شارك بورقة عن :"المدينة انعكاس لوعي المواطن ".حيث أكد على دور المواطن في بناء المدينة .
وسير الندوة ذ. عبدالجليل لعميري  (الشماعية ).
عالجت الندوة إشكالات التمدن ودور المواطن في بناء وعي مدني.
وقد تفاعل الجمهور الغفير مع أفكار الندوة، وعبرت مداخلاته عن وعي عميق بأزمة المدينة ودور المواطن في الخروج من هذه الأزمة وضرورة التكامل بين حقوق التمدن والمواطنة وواجبات الدولة في خلق شروط تنمية بشرية حقيقية.
فشكرا لمركز عبدالله العروي للبحث العلمي والإبداع على خلق مناسبة لمثل هذا النقاش العمومي. وشكرا للأساتذة المشاركين على روح التطوع والجدية في النقاش. وتحية للجمعويين بالشماعية الذين ساهموا في الحدث باختلاف اطاراتهم المدنية. وتحية خاصة لإدارة دار الشباب والجمهور الرائع الذي لولاه لما تحقق النجاح لهذا الحدث الثقافي المهم بمدينة الشماعية



























الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع