سقوط عصابة اجرامية بالشماعية تنشط في النصب والاحتيال على ارباب محطات الوقود بمختلف المدن المغربية


موقع المنار توداي//25//10//2018// احمد لمبيوق///
كشف مصدر جد مطلع لموقع المنار توداي الالكتروني بأن عناصر الدرك الملكي بالشماعية قد انتقلت اول امس الى  بلدة زايدة  ضواحي مدينة ميدلت بإقليم الراشدية  بعد توقيف عنصرين من شبكة اجرامية متخصصة في النصب والاحتيال ،عن طريق شركات وهمية وتزوير شيكات بدون رصيد وتزوير البطائق الوطنية قصد الاستيلاء على اموال الناس بطرق احتيالية ، وكانت دركية الشماعية اوقفت فردا من الشبكة بتاريخ 11// مارس 2018// متلبسا بمدينة الشماعية في محاولة للنصب عن رب محطة للوقود ،وخلال تعميق البحث معه اعترف بالمنسوب اليه ،وبأفراد العصابة الاجرامية التي تتكون من 6 افراد يتواجدون بمختلف المدن المغربية يتزعمهم  الرأس المدبر لعمليات النصب وهو شخص مجاز في الدراسات الاسلامية ،وكانت الجريدة آنداك واكبت عملية الاعتقال وظروف وملابسات عمليات النصب التي اقترفوها في حق العديد من محطات الوقود ،العصابة الاجرامية الخطيرة تنشط بكل من مدينة سبت جزولة ومدينة سيدي بنور ومدينة بنسلمان ومدينة زايدة والجماعة الترابية اثنين الغياث بإقليم آسفي ، وبعد اعتقال رفيقهم  انتقلت بعد ذلك الى مدن اخرى حيث يتم ايهام الضحايا  بانهم يتوفرون على شركة تشتغل في مجال البناء وتشييد الطرق والمسالك وو.. ،وتنطلي الحيلة على رب المحطة الذي يتسلم شيكا مزورا ببطاقة وطنية مزورة وبه المبلغ المالي الذي يتم اقتراضه ، بعدها يقومون باستدراج صاحب شاحنة كبيرة عادية او ذات صهريج كبير ،بعدما يتفقون معه على بيعه الكازوال بثمن بخس ،وتنطلي الحيلة عليه هو الآخر ،وهكذا دواليك ، لتستمر عملية النصب طوال النهار والليل لملئ خزانات الشاحنات دون ان ينتبه صاحب محطة الوقود الذي انطلت عليه الحيلة واستسلم للامر الواقع في غفلة منه ، الى ان يتم النصب عليه في مبلغ مالي ضخم قد يتراوح ما بين 30 الى 40 مليون سنتيم بعدها يغادرون المنطقة الى وجهة غير معلومة ، وبالعودة الى فرد العصابة الذي القي عليه القبض بمدينة الشماعية ،وبعد ان انتزع منه  المحققون العديد من المعلومات تفيذ تواجدهم بالعديد من المدن تحركت فرقة متخصصة الى مختلف الاقاليم وبرفقتهم  المتهم  لتتبع أثرهم وتحركاتهم  ، الى ان تم القبض على فرد آخر من العصابة بإحدى المدن ، لتحررعناصر المركز الترابي للدرك الملكي بالشماعية في حق ا فراد العصابة الهاربين مذكرة بحث وطنية ،فيما تم تقديم المتهم على انظار النيابة العامة التي امرت بإيداعه السجن ، ومنذ الحادي عشر من مارس 2018 الى حدود هذه الايام من شهر اكتوبر الجاري من سنة 2018 ،والابحاث جارية عن هذه العصابة الخطيرة ،الى ان تم توقيف فردين منها ببلدة زايدة بضواحي ميدلت ،ومن خلال التحقيقات المشتركة بين العناصر الدركية تم التوصل الى باقي افراد العصابة التي سقطت بين ايدي السلطات الامنية ،وهم الآن ما زالوا يخضعون للتحقيق والبحث تحت اشراف النيابة العامة بتهمة النصب والاحتيال و احداث شركات وهمية بوثائق مزورة  وسجلات تجارية مزورة وتزوير شيكات بدون رصيد واستعمال بطائق وطنية مزورة للنصب والاحتيال للايقاع  بارباب محطات الوقود...........احمد لمبيوق.....

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع