مركز القاضي المقيم بالشماعية بدون نائب او وكيل للملك



موقع المنار توداي//18//10//2018// 

ودعت مدينة الشماعية ومعها مركز القاضي المقيم بالشماعية والمحكمة الابتدائية باليوسفية السيد التباري بنهرميدة الذي كان نائب وكيل الملك بها ، والسيد كمال العابد الذي كان يشغل منصب قاضيا ،الاساتذة كان مشهودا لهما بالنزاهة والاستقامة بالمجهودات الفكرية ،والشجاعة ،وترسيخ ثقافة الواجب والضمير المهني ،لإعادة الثقة الى المواطن في القضاء ورد الاعتبار الى القانون مصلحين بذلك دواليب التسيير والتدبير ،تماشيا مع ما يعرفه هذا القطاع الحيوي ببلادنا من اصلاحات لمعت صورة الدولة المغربية ،ورفعت من سمعتها ومعنويتها ،احتراما لنزاهته واستقامة القضاء ،وقد عرف مركز القاضي المقيم بالشماعية في عهدهم مجموعة من الاصلاحات والتغييرات اعطت شحنة قوية لهذه المؤسسة العدلية لتقوم بدورها احسن قيام خدمة للصالح العام ، وتجدر الاشارة الى انه مند ان غادر السيد التباري نائب وكيل الملك مركز القاضي المقيم بالشماعية والسيد القاضي المقيم بها ،بقيت المحكمة بدون وكيل او نائب للوكيل او قاضيا ،ما أثر سلبا على السير العادي بها رغم تكليف قضاة يسهرون اليوم على تدبيروتسيير شؤونها في انتظار تعيين مسؤولين قضائيين رسميين مستقبلا ، وفي هذا السياق علمت المنار توداي ،ان السيد عبد الفتاح الخضاري رئيس اللجنة المهنية للعدول بالمكتب الجهوي بآسفي، قد بعث بطلب ملتمس يوم الاثنين 15 اكتوبر 2018 الى كل من السيد وزير العدل والسيد رئيس الهيئة الوطنية للعدول بالرباط  والسيد رئيس المجلس الجهوي للعدول بآسفي، يلتمس منهم فيه تعيين نائب او وكيل للملك وقاضي مقيم بالمركز المحلي بالشماعية، ومن جانب آخر عبر العديد من المتقاضين بالمدينة وضواحيها عن تدمرهم من عدم وجود  نيابة عامة بالمدينة ، الامر الذي اثر سلبا على سير العمل بها وبشكايات المواطنين واغراضهم الادارية .نتمنى ان تستجيب الدوائر الحكومية المسؤولة لهذا الطلب خدمة للصالح العام . 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع