رسالة مفتوحة من الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الانسان فرع الشماعية الى السيد المدير الجهوي لاكاديمية التربية و التكوين لجهة مراكش -اسفي


موقع المنار توداي//26//09//2018//  مصطفى فاكر......
توصل موقع المنار توداي عبر نظام ايميله برسالة من رئيس فرع الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الانسان بالشماعية ذ/ مصطفى فاكر موجهة الى السيد مدير الاكاديمية الجهوية للتعليم بمراكش هذا نصها ............
واقع التعليم باقليم اليوسفية 
تحية تربوية و بعد:
سيدي المدير المحترم :
في اطار مواكبتنا لواقع التعليم باقليم اليوسفية بالمجالين الحضري و القروي و تنفيذا لخطب صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله حول واقع التعليم و ضرورة النهوض باوضاع التربية و التكوين ،اخرها خطاب العرش و ثورة الملك و الشعب لسنة 2018 و الذي من خلاله أشار إلى واقع المدرسة المغربية العمومية و ما تتخبط فيه من اختلالات و ما تعرفه من نكوص على مستوى الترتيب العالمي لمؤشر التنمية و ما تعيشه من تنافر بين المواد و البرامج حتى باتت تخرج أفواجا من المعطلين ، كما وصى جلالته بضرورة الاهتمام بالبنيات التحتية و إعادة النظر في المقررات الدراسية حتى تتوافق و متطلبات سوق الشغل.
من هذا المنطلق و من موقعنا كجمعية وطنية للدفاع عن حقوق الانسان و من مسؤولياتنا الملقاة على عاتقنا و نظرا لكثرة طلبات المؤازرة و الشكايات التي ترد علينا يوميا و رغبة منا في تصحيح مسار التربية و التكوين و إصلاح قاطرة هذه المديرية و ذلك بتظافر الجهود مع كل المتدخلين في العملية التعليمية و كذلك تقويم السلوكيات غير القانونية و المخرجات الاعتباطية الانية التي تنهجها المديرية الاقليمية للتربية و التكوين باليوسفية ضاربة عرض الحائط المذكرات التنظيميةاخرها المذكرة الوزارية 999/18 الصادرة بتاريخ 20/9/2018 في شأن تدبير الموارد البشرية العاملة بقطاع التربية و التكوين، و المذكرة رقم 3069/18 الصادرة بتاريخ 21/9/2018 في شأن تدبير الزمن المدرسي الاسبوعي بالمستويين1و2 و المذكرة 103/17 في شأن تفعيل اللجن الاقليمية المشتركة.
و نظرا لكل هذه الخروقات و الاختلالات و الارتباك في اتخاذ القرارات الصائبة و ما خلفته من تداعيات سلبية على الدخول المدرسي و من اللا استقرار النفسي و الاجتماعي لدى الغالبية العظمى من نساء و رجال التعليم ،فإننا نعبر بواسطة هذه المراسلة عن استيائنا و تذمرنا من الخروقات و التجاوزات الخطيرة التي تمس الحقل التعليمي باقليم اليوسفية نسردها كالاتي :
1/ ظاهرة الموظفين الاشباح داخل المديرية الاقليمية فنحن نقول :لا للاساتذة الذين يتهربون من اداء واجبهم الوطني و يختبئون في الادارات أو في المكتبة أو القيام بمهام ليس من اختصاصاتهم و يتقاضون أجورا من خزينة الدولة و من ضرائب اولاد الشعب و الجمعية تحتفظ باسماء الاساتذة الموظفين الاشباح.
2/ظاهرة الانتقالات و التبادلات المشبوهة و ما رافقها من تلاعبات مع المحسوبية و الزبونية في الاستجابة لها.
3/ البنيات التحتية المتردية و عدم إتمام الاشغال : المؤسسات التعليمية التي زارها اعضاء المكتب من الجمعية بالوسط القروي و التي هي بعيدة عن الاعين و عن المراقبة خاصة الوحدات المدرسية هي عبارة عن زريبة و اسطبل مدرسي ( جماعة سيدي شيكر -ايغود- الخوالقة ....) بحيث تفتقر للمرافق الصحية :صهاريج ماء خاوية ، مراحيض بدون ابواب  عفنة تعافها الانفس و تنفر منها الاعين ،حجرات قديمة مهترئة - سقوف مثقوبة - طاولات و مقاعد تشهد على العصر الحجري و منهم مكسر - سبورات سوداء تصلح لكل شيء الا للكتابة و التدوين - نوافذ مكسورة - أبواب مشرعة على مصراعيها و و و و 
4/ المطاعم و الداخليات : سجلنا نقصا حادا في ايواء التلاميذ و التلميذات الوافديم من العالم القروي مع حرمان اغلبيتهم من المنحة و هذا مؤشر سلبي و سبب رئيسي في ارتفاع نسبة الهدر المدرسي نموذج(تلاميذ العقاد بالخوالقة في اتجاه ثانوية الاندلس هذه الاخيرة لا تتوفر على قسم داخلي و لا دار الطالبة)
5/ العدة الديداكتيكية : جل المؤسسات تشكو من ندرة الوسائل التعليمية (الاسلاك التعليمية الثلاثة) و خير مثال الاقلام اللبدية و هنا نساءل السيد المدير الجهوي عن جدوى السبورات البيضاء بدون اقلام لبدية و يقول المثل الشعبي :" اش خاصك عريان خاصني خاتم امولاي "
6/ ملف الشكايات و التظلمات : يتساءل عدد كبير من نساء و رجال التعليم عن مصير و مال التظلمات  و الشكايات الواردة على المديرية الاقليمية باليوسفية خاصة ما يتعلق منها بالشؤون التربوية و التي بقيت دون بث أورد أو تعليل...
7/الموارد البشرية بالمديرية الاقليمية باليوسفية : سجلت الجمعية نقصا حادا في الاطر التربوية و الادارية في مختلف الاسلاك التعليمية كما أن ظاهرة الاكتظاظ عرفت انتشارا واسعا إذ لا يعقل أن نجد بالقسم ما يزيد عن 45 تلميذا بالابتدائي و نطالب الاستاذ بالجودة و المردودية ، أما الاقسام المشتركة فأصبحت ظاهرة مالوفة و عادية بالعالم القروي .
8/ المذكرة 97/15 : نسجل و بكل اسف الارتباك الحاصل في تدبير و معالجة الفائض و الخصاص و الغموض الذي شاب المذكرة المنظمة لها من خلال تضارب منطوقها مع ما يروج في صفوف نساء و رجال التعليم بالاقليم.
9/ ملف الصفقات العمومية :نطالب بفتح تحقيق نزيه و جاد في الصفقات العمومية و نتساءل مع المهتمين : لماذا الصفقات الكبرى ترسى على أسماء بعينها و من منطقة بذاتها  و كذلك المبالغ المالية المرصودة لها و المنفوخ فيها (ثانوية القدس بالشماعية ) و التي رصد لها ما يزيد عن 170 مليون سنتيم للاصلاح فقط مع العلم أنها شملها إصلاح في سنة 2013/2014 بمبلغ مالي قدره100 مليون سنتيم كإصلاح في عهد النائب الاقليمي السابق :" محمد الحجاوي "
لهذه الاسباب كلها نلتمس منكم أجوبة مقنعة و معرفة الحقيقة حيث سبق لنا أن طرحنا هذا الموضوع مع المدير الاقليمي المعفى من مهامه محمد اليوسفي و صدمنا بخيبة امل و بأجوبة لا تستند إلى منطق و لا يقبلها عقل إنسان عاقل اللهم الارتجالية و التسويف و ترديد شعار الاكراهات.
نأمل منكم أن تطوى صفحة الماضي و يبزغ تباشير صبح جديد مصداقا لقوله تعالى : أليس الصبح بقريب ؟ و لنا في شخصكم الثقة الكبيرة في تصحيح هذه الوضعية باقليم اليوسفية .


     ذ/: فاكر مصطفى رئيس الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الانسان بالشماعية تجزئة مكاديم الرقم 69 الشماعية.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع