حالة استنفار قصوى بعمالة اليوسفية تحسبا للتسقاطات المطرية المقبلة



موقع المنار توداي//29//09//2018// احمد لمبيوق///
أكدت مصادر جد مطلعة لموقع المنار توداي ان الاستعدادات جارية عن قدم وساق بعمالة اليوسفية على خلفية نشرة إنذارية من مصلحة الأرصاد الجوية، مفادها توقعات بتساقطات مهمة من الامطارالتي يتوقع ان تكون غزيرة واضربات جوية من المنتظر ان ينتج عنها فيضانات بإقليم اليوسفية ، وحسب مصادرنا  فإن لقاءات مكثفة عقدت خلال 24 ساعة الماضية ترأسها عامل اقليم اليوسفية ، ووضعت خطط من أجل الاستنفار التام لكل طارئ، سواء على مستوى قطع الطرق، أو فيضانات الأودية المحلية او المجاورة للاقليم ، ولا تشمل هذه الاستعدادات فقط تراب بلدية اليوسفية بل ستشمل 11 جماعات ترابية بالاقليم ، حيث تم انتشار الطواقم البشرية والتقنية في كل مكان وزمان وعلى أهم الطرقات لتفادي اية خسائر بشرية او مادية ممكنة .
كما تم تخصيص عدة فرق للمداومة والتتبع في مختلف المصالح ،ضمن الخطط الاستباقية لأي طارئ، خصوصا مع نزول الامطار القوية التي ضربت مدينة اليوسفية وتسببت في انقطاع الطرق وأيضا منطقة الخوالقة ليلة امس الجمعة 28/09/2018 تسببت في اتلاف المحاصيل الزراعية لعدد من المواطنين بعدد من الدواوير التابعة للجماعة الترابية الخوالقة ، كما اجتاحت السيول الجارفة بفعل نزول امطار غزيرة في ظرف وجيزمن الزمن وفيضان وادي بنزيدان القادم من الجماعة الترابية المنابهة ،وحاصرت السيول الجارفة عدد كبير من المنازل المتواجدة بالدواوير الآتية ،دوار الكرمة ودوارالزيتونة ،ودوار اولاد الحجاج، ودوار اولاد صالح ودوار اولاد بوشعيب ودوار النواصر ودوار اولاد اعيش ودوار الحاشية وتسببت في خسائر مادية وصفت بالكبيرة،انتقلت على اثرها فرق الانقاد من وقاية مدنية،وقوات مساعدة وسلطات محلية ومنتخبين ورئيس الجماعة الترابية للخوالقة ،والسلطات الامنية، معززة بمعدات وآليات المجلس الاقليمي لليوسفية ،التي تمكنت من اغاثة العديد من المواطنين الذين غمرت منازلهم التساقطات المطرية الغزيرة التي ضربت المنطقة.   
وحسب نفس المصدر، فإن حالة استنفارقصوى تعرفها مختلف مناذطق اقليم اليوسفية ،خصوصا بعد اجتماع اليوم السبت 29/09/2018/ بمقر العمالة برئاسة عامل الاقليم وبحضور الكاتب العام للعمالة ورئيس قسم الشؤون الداخلية ، وحضرته مختلف السلطات المحلية على مستوى 11 عشرة جماعة ترابية  والسلطات الامنية والوقاية المدنية والتجهيز والفلاحة ورؤساء المصالح الخارجية والدرك الملكي، داعا فيه عامل الاقليم إلى ضرورة الالتزام بتوخي الحيطة والحذرلمواجهة الفيضانات التي من المتوقع ان تجتاح بعض المناطق بالاقليم وان تغمر المياه الجارفة عدة دواوير ، خلال المرحلة الشتوية،كما اشار كذلك في كلمته الى ضرورة التعاون المتبادل بين مختلف الاجهزة التقنية والامنية ،من اجل ضمان سلامة المواطن وممتلكاته ،كما اكد على ضرورة تفعيل دور لجنة اليقظة تحسبا لاي طارئ ممكن .///////////احمد لمبيوق//////////





الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع