انتقادات لاذعة لباشا مدينة الشماعية عبر الفضاء الازرق


موقع المنار توداي...21/09/2017/..احمد لمبيوق..
اصبحت مواقع التواصل الاجتماعي "الفيس بوك" أحد أبرز الاسلحة المستخدمة لكشف العديد من الاسرار والخبايا والتجاوزات والاختلالات التي يقترفها المسؤولين بمختلف القطاعات العمومية والشبه العمومية والقطاعات الخاصة ووو...،حيث تتوجه اليهم العديد من الانتقادات اللاذعة ،والتعاليق الصحفية الهادفة ، وتضعهم مباشرة في قفص الاتهام لما يقومون به من ممارسات ومسلكيات تتنافى والتوجهات العامة للبلاد ، و تتناقض مع المبادئ والقيم النبيلة في اتجاه ارساء قواعد الديمقراطية السليمة ،وثقافة حقوق الانسان ، والحكامة الادارية ، وما يسري عن هؤلاء المسؤولين ، يسري عن  مدينة الشماعية ومسؤولوها الاداريين الجدد الذين حطموا الرقم القياسي على كل المستويات مما جعلهم عرضة للانتقادات الموضوعية ، وصحيفة المنار توداي وهي تتابع عن كتب ما يجري ويدور في الدار  من تغريدات "فايسبوكية " موجهة سهامها الى باشا مدينة الشماعية ،الذي استسلم للامر الواقع متلقيا الضربات الموجعة واحدة تلو الاخرى ، سنعمل على نشر غسيله في هذه الورقة من خلال تغريدات مواقع التواصل الاجتماعي لعله يستوعب الدرس وينفض عنه غبار الامس الذي لازال يتمرغ فيه من رأسه الى مخمصه  ،ونحن ايضا نضم صوتنا الى تلك التغريدات مندرين بخطورة الوضع املا  في ان تتحرك السلطات الاقليمية لتدارك الموقف وتقويم الاعوجاج ..
20 شتنبر 2017 الساعة الثامنة وثلاثة وعشرين دقيقة  كتبت احدى التغريدات في الفضاء الأزرق،موجهة انتقادها لباشا المدينة "الحائط مصبوغ بالاحمر وما لهذا اللون من دلالات عميقة "الخطة التي ينهجها باسا الشماعية مآلها الفشل لأنه يتوجه للحائط القصير ليقفز عليه ،ويترك العفاريت يحتلون الأرصفة وممرات الراجلين"" ..في نفس اليوم قبله بأربع ساعات ،انتقد صاحب الحائط الفيسبوكي ،الزميل ابو ريان ،ليكشف عن حقائق صادمة عن الاحتلال الهمجي للملك العام ،وقال ""المقاهي تحتل الارصفة وممرات الراجلين ،والعربات المقطورة للدواب تحتل الطرقات والممرات ""،وماقال الا صواب مؤكدين عن مصداقيته في نشر الخبر ،وبذات اليوم دون بالخطوط العريضة """باشا الشماعية ينهج طريقة ترقيعية في تنفيذ أوامر عامل الاقليم بخصوص السير والجولان وتنظيم المدينة "" علامتنا التجارية الفضح..




الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع