مختل عقليا عدواني يشرمل مواطن بالشماعية والسلطات المحلية في دار غفلون؟؟؟

موقع المنار توداي....17/09/2017/...
أفادت مصادر جد مطلعة للمنار توداي أن مختلا عقليا ، أجهز اليوم  الاحد 18/09/2017/ صباحا على موطن بواسطة السلاح الابيض ،اصابه بعدة جروح على مستوى اطراف جسده وتركه مدرجا في دمائه ،ولولا تدخل المارة لإنقاده من يده لوضع حدا لحياته ، وكشفت ذات المصادر أن المختل يعاني من اضطرابات نفسية حادة ،ويعيش بتجزئة العدناني  المهجورة المحادية لشارع المسيرة الخضراء، جعل احدى اطرافها مسكنا له بعدما تمكن من حفر غار يختبؤ فيه ،مصادر مطلعة تحدتث للمنار توداي ،المختل اصبح وجه مألوف وله سوابق في مهاجمة المارة ،يعاني مرضا عقليا ينتج عنه نوبات عدوانية اتجاه كل من يصادف امامه أو يمر بجانبه ، سكان شارع المسيرة الخضراء و درب السانية وحي الشاف مبارك حدروا السلطات المحلية من عدوانيته دون ادنى تدخل ،ليستمر هذا المختل في الاعتداءات على المواطنين ،اما برشقهم بالحجارة كما وقع مؤخرا بالسوق الاسبوعي ، او الاعتداء عليهم بقطع من الزجاج ، او سبهم بكلام غليظ ،او او او ..؟ ومن خلال شكايات المواطنين القاطنين بالاحياء المذكورة للمنار توداي ،قامت هذه الاخيرة بالاتصال بأحد رجال السلطة بالمدينة لتدارك الموقف قبل وقوع ما لا يحمد عقباه لكن للاسف الشديد قوبلت مكالمة المنار توداي بنوع من الاستهتار بالمسؤولية مما دفعنا الى توجيه هذا المقال والذي هو عبارة عن شكاية الى الجهات المعنية قصد التدخل لإيقاف هذا المختل حتى لا تقع المصيبة .
للاشارة فإن مدينة الشماعية عرفت في الآونة الاخيرة تدفق العديد من الحمقى والمجانين والمعتوهين بشكل ملفث لفظتهم عدة مدن مغربية وهو ما اصبح يهدد سلامة وامن المواطنين، في غياب تام لباشا المدينة الذي يفظل دوما نهج سياسة لا عين رأت ولا أذن سمعت التي اعتاد  على مداومتها في غياب الرقيب والحسيب ،وهذا منتهى القصور في تأدية واجبه المهني  واستهتار بالمسؤولية وبأرواح المواطنين..  





الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع