باشا مدينة الشماعية يستفز رئيس المرصد المدني لحقوق اللانسان فرع الشماعية بمكتبه وينتهك واجباته الادارية


موقع المنار توداي..احمد لمبيوق 15/09/2017/..
في مشهد غير مفهوم الأسباب ،وسيظل غير مفهوم الا عند مسؤول باشوية الشماعية، التي تعيش احلك ايامها في عهده،وفي ضرب لكل المقتضيات القانونيبة المعمول بها في سلك الداخلية ،وتحد سافر و مقصود لمضامين الخطب الملكية السامية وتوجيهاته النيرة ،آخرها الخطاب الأخير الذي ألقاه جلالته بمناسبة عيد العرش المجيد ،والذي ربط المسؤولية بالمحاسبة ،وطالب فيه جلالته موظفي الدولة بالقيام بواجبهم وخدمة المواطن المغربي وتحكيم ضمائرهم ،في هذا الوقت بالذات لازال باشا مدينة الشماعية يناهض التعليمات الملكية السامية ،وينتهك الحقوق في واضحة النهار ،واضحى عدم احترام القانون السمة الغالبة في هذه الباشوية ،وبات باشا زمانه  يناهض المفهوم الجديد للسلطة ،والحكامة الادارية والتوجهات العامة للبلاد ،فمناسبة هذا الكلام ،أن رجل تعليم المسمى حنين محمد رفع شكاية من اجل رفع الضرر الى ممثل السلطة المحلية ،املا في ان يستجيب الى طلبه، ويحكم ضميره المهني من اجل معالجة هذا الملف في اطار القانون ،لكن حصل ما لم يكن في الحسبان ، وظل ينتظر الرجل ،الى أن تقدم بطلب مؤازرة الى المرصد المدني لحقوق الانسان فرع الشماعية ليسانده في قضيته ،توجه رئيس المرصد المدني لحقوق الانسان فرع الشماعية الى مكتب الباشا المحترم يوم 14 شتنبر 2017 صباحا ، فكانت لغة الاستفزاز والتحقير والشطط في استعمال السلطة هي الناطقة بإسم باشا زمانه الذي لم يستوعب بعد الدرس ويستفيق من سباته العميق لما يجري  ويدور من حوله من تحولات كبرى همت كل المجالات ،في المغرب العميق مغرب التجديد مغرب الديمقراطية وحقوق الانسان التي ابى هذا الباشا المستعصي عن الفهم الدوس عليها بكل الطرق المنافية لدولة الحق والقانون ، متناسيا عن قصد أو دونه القيم الادارية وحسن استقبال المواطنين وقضاء مآربهم والوقوف الى جانبهم تماشيا مع الخطاب السامي لجلالة الملك محمد السادس نصره الله الاخير،الذي ضرب به عرض الحائط هذا الكائن السلطوي الذي تنكرلواجبه المهني ،وتناسى ان مهمته التي انيطت به هي خدمة المواطن والنظر  في طلباته وانشغالاته  وانتظاراته ،تماشيا مع دستور المملكة الجديد ، فصاح في وجهي بكلام قمعي لا يتناسب مع المسؤولية التي انيطت به ، ينم عن ذكاء سلطوي ثاقب مستفزا مشاعري قائلا لي من أنت وماهي صفتك ،فأجبته انا هنا من أجل مناصرة الحق ولدي طلب مؤازرة من استاذ اشتكى اليكم من أجل رفع الضرر ولم تقوموا بواجبكم ،فاستشاط غضبا واعاد نفس الكلام المستفز الذي لا يمكن ان يصدر الا عن جاهل وليس عن رجل سلطة من المفروض ان يكون قدوة ودو اخلاق ومبادئ في الادارة المغربية مستهترا بالمسؤولية التي يتحملها هل انت المشتكي أو المشتكى به،علما انه يعرفني حق المعرفة وتنكر وعض اليد التي امتدت له ذات يوم لتقيه شر ما تعرض له من اهانة وسخرية من طرف شعب الفايسبوك ورواد مواقع التواصل الاجتماعي حينما هاجموه وانتقدوه على ممارساته القمعية ،فانتهاجك لهذه الاساليب السلطوية العتيقة لم يعد لها وجود بين ظهرانينا ،كان حري بك ايها القادم من منبع القانون كما تدعي وتقول ان تستحضر ثقافة الواجب المهني معي ومع غيري ،وتكون رهن اشارة المواطن وتستمع اليه بقوة القانون الذي شوهته في زمن العهد الجديد وما اتى به من ارادة قوية واصرار وطني في سبيل ضمان حقوق هذا المواطن التي انتهكت حقوقه ظلما وعدوانا من طرف رجال السلطة ليس عندنا فقط وانما عبر تراب المملكة المغربية الشريفة ، التي اصبحت نجوم السماء اقرب اليها من تصرفات وممارسات رجال السلطة الذين غشي الظلم والحقد والشطط في استعمال السلطة وانتهاك حقوق الانسان افئدتهم وابصارهم واستمروا في طغيانهم يعمهون............
السيد الباشا هذه اشارة قوية من رئيس المرصد المدني لحقوق الانسان فرع الشماعية الذي خاطبته بلغة التجريح علما انه جاء الى مكتبك من اجل الاستماع اليه في قضية تهم مواطن طلب مؤازرته قانونيا في محنته من الضرر الذي لحقه ، واغلقت باب الحوار في وجهه ،مستفزا اياه بلغة الاستخفاف واساليب عتيقة قوامها الزوال الابدي في ظل العهد الجديد.علامتنا التجارية الفضح.. 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع