أزيد من 60 موقعا الكترونيا اخباريا شارك في اللقاء الجهوي التواصلي لمناقشة مستجدات قانون الصحافة والنشر بإبن جرير


موقع المنار توداي...احمد لمبيوق...10/09/2017/..
لقاء ابن جرير التي نظمته جمعية رابطة بيت الصحافة بتنسيق مع التنسيقية الوطنية للدفاع عن حرية الصحافة والاعلام بقاعة الندوات بحي مولاي رشيد بإبن جرير اليوم 10 شتنبر 2017،لمناقشة مستجدات قانون الصحافة والنشر ،هو بلا شك يعبر عن التحام الجسم الاعلامي بجهة مراكش آسفي ليقول لا لهذه المدونة المجحفة ،التي صنعتها جهات لا يهمها الا الحفاظ على مواقعها ،وهو أيضا اندار لأجهزة الدولة لتعديل القانون الجديد للصحافة ،وشرارة سيمتد لهيبها على مستوى 12 جهة بالمملكة المغربية لإعادة الاعتبار للاعلام الالكتروني الرقمي ،وقد تميز هذا اللقاء بالحضور القوي والمكثف لعدد  كبير من مدراء النشر من جهة مراكش آسفي ،بحضور أزيد من 60 مديرا للنشر من مراكش ومن آسفي ومن الصويرة واليوسفية وقلعة السراغنة والرحامنة والشماعية وابن جرير المدينة التي كان لها شرف تنظيم هذا اللقاء الجهوي .كما كان اللقاء حافلا بالأنشطة والمداخلات، كانت بدايتها بالكلمة الترحيبية التي ألقاها السيد حمدي عن اللجنة المنظمة ،بعدها استمع الجميع بخشوع للنشيد الوطني ،ثم مداخلة خالد مصباح عن المجلس الوطني لحقوق الانسان ،والسيدة الغالية النقوي عن هيئة المحامين بجهة مراكش آسفي ،ثم أخد الكلمة بعد ذلك السيد عبد الوافي الحراق المنسق الوطني للتنسيقية الوطنية للدفاع عن حرية الصحافة والنشر التي كانت جامعة وشاملة استحضر فيها كل الجوانب المتعلقة بقانون الصحافة والنشر ،موضحا انه لا رجعة في الاستمرار في النضال حتى يتم تعديل القانون الجديد،وايقاف عبث وفساد هؤلاء الرموز المتكلسة والمنتفعة ، على اختلاف مواقعهم ومراكزهم ومكانتهم ،الذين يحاولون جهد أيمانهم وبكل طاقاتهم المساهمة في اغلاق ازيد من 5000 موقع الكتروني اخباري دون وجه حق غير مبالين ما يترتب عن ذلك من اكراهات للجسم الاعلامي الالكتروني ومشاعر الاحتقان التي تعتريه ، كان من الممكن تجنبه لو تغلبت الارادة الحقيقية وقليل من التخطيط ..










الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع