أين وصل التحقيق في ملف صفقة 500 هكتار من شجر الزيتون بدوار الدحاحنة بجماعة اجدوربإقليم اليوسفية -

موقع المنار توداي..14/09/2017/...
 هذه الواقعة ابتدأت  أطوار فصولها منذ شهر فبراير الماضي ،بعدما رست صفقة غرس 500 هكتار من شجر الزيتون في اطار برنامج المخطط الأخضر بدوار الدحاحنة بجماعة اجدور بإقليم اليوسفية على أحد المقاولين ، وبعد مرور 8 أشهر على هذه العملية انتفض سكان الدوار ضد المقاول الذي لم يمتثل لأحكام دفتر التحملات ،كما جاء على لسان ساكنة الدوارعبر فيديو بثه موقع المنار توداي ،وأيضا عبر شكايات تتوفر الجريدة على نسخ منها ،يشتكون فيها الى المسؤولين من الحيف الذي لحقهم بعدما تبين لهم ان المقاول لم يقم بواجبه ،وان المئات من اغراس شجر الزيتون أتت عن آخرها جراء الاهمال ،خصوصا انهم تفاعلوا مع مشروع المخطط  الاخضر استجابة لنداء الوطن وساهموا بقسط كبير من اراضيهم الى الدولة ، وما أثار غضبهم وتدمرهم هو ان الاغراس معظمها قد ماتت ، وان ماشيتهم لم يعد لها مراعي ،والمحصول الزراعي تقلص ،علما ان ساكنة الدوار تنخر كيانها الهشاشة الاجتماعية دون الحديث عن  نسبة المصنفين منهم يعيشون تحت عتبة الفقر ،مما دفع بهم الى توجيه هذه الاسئلة الحارقة الى الجهات المعنية عن مصير شكاياتهم دون اجوبة ،وفي انتظار ما ستفرزته الزيارة الاخيرة للسيد عامل اقليم اليوسفية برفقة الكاتب العام  الى عين المكان التي تناقلتها في حينها الاوساط بالمنطقة ،فرحا بقدومه خصوصا انه توعد بتحميل المسؤولية لكل من له صلة بالموضوع ،الى ذلك فإن ساكنة الدوار تنتظر بفارغ الصبر نتائج التحقيق في ملف القضية  ،والضرب على يد المتلاعبين بقانون البلاد...

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع