عامل اقليم اليوسفية يستقبل اعضاء المجلس البلدي للشماعية


موقع المنار توداي..10/07/2017/...
استقبل السيد محمد سالم الصبتي عامل اقليم اليوسفية الجديد ظهر اليوم 10 يوليوز 2017 بمقر العمالة أعضاء المجلس البلدي للشماعية في اطار لقاءاته التواصلية التي دأب عليها منذ تنصيبه مؤخرا ممثلا لصاحب الجلالة على اقليم اليوسفية ، وقد حضر هذا اللقاء الذي يعتبر الاول من نوعه كل من السيد الكاتب العام للعمالة والسيد مدير ديوانها والسيد رئيس قسم الشؤون الداخلية وعدد من رؤساء المصالح بالعمالة ،وقد استهل السيد عامل الاقليم هذا اللقاء بكلمة ترحيبية رحب فيها بأعضاء المجلس البلدي  مؤكدا في نفس السياق على ضرورة مد جسور التواصل بين مصالح عمالة الإقليم ومكونات المجلس الجماعي لمدينة الشماعية وكل الفاعلين الاقتصاديين وفعاليات المجتمع المدني، تنزيلا لمقتضيات الدستور وتفعيلا لأسس الحكامة التدبيرية الرشيدة والكفيلة بخلق ديناميكية جديدة تشكل الجماعة الترابية أداتها المفصلية ، وتقوم على المقاربة التشاركية وتكثيف الجهود بغية بلورة إستراتيجية تنموية شمولية وفق مخططات عمل جماعية يتم ترتيبها على سلم الأولويات تماشيا وحاجيات الساكنة واستجابة لطلباتها وطموحاتها ، ودعما للمخططات الجماعية للتنمية من خلال وضع خريطة طريق عمل وتعميق الحوار والنقاش معها وتبادل وجهات النظر التي من شأنها معالجة المعيقات التي قد تحول دون تحقيق طموحات الساكنة المحلية وتقييما للوضعية الراهنة للوقوف على مكامن الخلل التي تعاني منها بعض القطاعات الحيوية  بالمدينة وذلك في إطار تصور تشاركي يتناول التنمية في أبعادها الاقتصادية و الاجتماعية والثقافية، 
وخلال هذا اللقاء تناول عدد من اعضاء بلدية الشماعية مجموعة من المحاور المرتبطة بالشأن العام المحلي والتي تروم خدمة الساكنة المحلية وذلك بواسطة دعم البنيات التحتية اللازمة وتوفير الحاجيات الاجتماعية والاقتصادية الضرورية والتي تهم عدة قطاعات حيوية مثل التطهير والماء الصالح للشرب، التعمير ، التأهيل الحضري والطرق والشوارع، والإنارة العمومية، احتواء ظاهرة الباعة المتجولين،المشاريع المتوقفة ، العربات المجرورة ،اقصاء المدينة من عدة مشاريع، المجزرة البلدية المسبح البلدي ،خلق فرص الشغل ،حسن تدبير الاماكن المخصصة للسيارات،السير والجولان ، الاهتمام بالمجالات الخضراء ،التشجير خصوصا سبخة زيمة ،اعادة ترميم الموروث الثقافي بالمدينة ،دار الثقافة ،مدرسة الامراء ، المركب التجاري ،المركب السوسيو رياضي ، الاهتمام بالقطاع الرياضي ووو....
وفي هذا اللقاء التواصلي تدخل النائب الرابع لرئيس المجلس البلدي موضحا المعيقات  والاكراهات التي تتخبط فيها المدينة  منذ ما يزيد عن ثلاثة عقود من الزمن وطالب بالاسراع بإيجاد الحلول في صيغها الملائمة ،كما تدخل كاتب المجلس مبرزا أهم القضايا والمشاكل العالقة التي تعرفها المدينة التي تروم دعم بنيات وهياكل المدينة ، وفي كلمته تدخل رئيس المجلس ورحب بالوافد الجديد متمنيا له التوفيق في عمله والمسؤولية الملقاة على عاتقه ،داعيا السيد العامل الوقوف مع مجلس بلدية الشماعية لحل مشكل المشاريع المتوقفة دون اغفال الجوانب الاجتماعية والاقتصادية والترفيهية ،وفي معرض تدخله قال السيد سعيد بوطهير عضو المجلس البلدي أنه يتوجب على كل مكونات المجلس تظافر الجهود من أجل الرفع من مردودية الآداء تلبية لانتظارات وانشغالات المواطنين ،وتدخل عبد العاطي قبلال عضو المجلس البلدي مشيرا الى الخصاص المهول التي تعرفه المدينة على جميع المستويات ،مذكرا بالارث الثقيل الذي تركه المجلس السابق ،متمنيا من السيد العامل تقديم يد المساعدة للمجلس ووضع ثقته فيه حتى يلبي طموحات الجماهير الشعبية المتعطشة للتغيير والاصلاح والنهوض بأوضاع المدينة نحو غد أفضل ،وفي حديثه وضح عبد الكريم المني ان المدينة في حاجة ماسة لأبنائها ومنتخبيها وكل الفاعلين على مختلف شرائبهم لرفع التهميش والاقصاء عليها تماشيا مع ما يعرفه المغرب من اصلاحات همت كل المجالات ،  وضمن تدخلات باقي أعضاء المجلس البدي بدءا بالسيد علي الزروقي والسيد طارق الشماع والسيد الفايق محمد والسيد أحمد ممثل الدائرة الانتخابية الدرب الجديد ركزوا كلهم على الاهتمام ببعض المشاريع البنيوية التي تندرج ضمن اختصاصات المجلس  البلدي، و التي من شأنها ان تعزز جاذبية المجال الترابي وتساهم في جذب الإستثماراث وتحسين ظروف عيش الساكنة المحلية ،وتدفع بعجلة التنمية المستدامة نحو الامام بواسطة انجاز مشاريع ذات بعد انمائي حقيقي والارتقاء بالشماعية الى غد مشرق .
ولتحقيق هذا المبتغى، دعا السيد العامل الجديد السادة أعضاء المكتب المسير إلى البحث عن السبل الناجعة ونهج سياسة تدبيرية تعتمد على جلب المداخيل الضرورية ،  وبالتالي تحقيق فائض مالي أو على الأقل توازن مالي مما سيؤثر ايجابيا على الميزانية السنوية باعتبارها أداة حقيقية وفعلية لضمان تنمية شمولية مستدامة،خاتما كلامه بالتوفيق لكل مكونات المجلس البلدي للشماعية في أفق بناء مشروع مجتمعي حداثي ،قوامه الاصلاح وتلبية نداء الوطن والمواطنين الذين انتظروا طويلا  قدوم هذا الوافد الجديد الذي حتما سيعمل على النهوض بأوضاع هذه المدينة الكارثية التي عانت الويلات والازمات ،وسيحقق طموحات الساكنة ،استجابة للثقة المولوية التي وضعها فيه صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده..............

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع