في أول زيارة له للشماعية عامل اقليم اليوسفية الجديد يزور المركز الصحي بالمدينة


موقع المنار توداي..أحمد لمبيوق..05/07/2017...
كشفت مصادر جد مطلعة للمنار توداي أن السيد عامل اقليم اليوسفية قام اليوم 05/07/2017/ صباحا  بزيارة تفقدية تعتبر الاولى من نوعها ، للمركز الصحي ببلدية الشماعية،منذ تنصيبه الجمعة المنصرم من طرف كاتبة الدولة السيدة شرفات افيلال بحضور والي جهة مراكش آسفي ،وقد حل محمد سالم الصبتي لوحده حيث وقف  على الخصاص المهول الذي تعرفه هذه المؤسسة الصحية على جميع المستويات ، وكان في استقبال عامل عمالة اليوسفية السيد المنذوب الاقليمي للصحة والممرض الرئيسي والعاملين بالمركز ،كما كان في استقبال العامل الجديد باشا المدينة ، وعلمت المنار توداي أن العامل إطلع بنفسه على الخصاص الحاصل بالمركز الصحي واصدر تعليماته  لمسؤولي المركز لصياغة تقرير في الموضوع حول الخصاص الذي يعرفه.
نتمنى صادقين أن تستمر مثل هذه الزيارات لكل المرافق بالمدينة ،ومدن وقرى الاقليم حتى يطلع العامل بنفسه على صنيع العامل السابق وما خلفه من ردود فعل قوية لدى ساكنة الاقليم التي عانت الويلات وأشد المعاناة في عهده جراء سياسة التهميش واللامبالاة والاقصاء المتعمد ،وقد تناولت العديد من الصحف الوطنية والمواقع الالكترونية عدة مواضيع نشرت فيها غسيل عبد الرحمان عدي،كما خرجت الجماهير الشعبية عن بكرة ابيها في ربوع الاقليم ،تندد بسياسة العامل السابق الاقصائية ،وتطالب الدوائرالحكومية المسؤولة برفع التهميش والحكرة ومعالجة الملفات التي ظلت رهينة مكتب العامل الظاهرة ،لكن لا حياة لمن تنادي وظل اقليم اليوسفية تحت رحمة تسيير متكلس قاده نمط تفكير متجاوز حوله الى بؤرة سوداء ، فكرغيبي تائه  وذكاء سلبي يتموقع في اللاموقع أبان عن الانانية القاتلة والتعنت،واشياء أخرى من زمن الردائة السياسية ، وهذه إشارة قوية للوافد الجديد لتعود الطريق الى مسارها الصحيح انقادا لهذا الاقليم العزيز علينا جميعا ،في افق بناء مشروع مجتمعي حداثي قوامه الاصلاح والتغيير والتجديد وتحقيق مطالب ساكنة اقليم اليوسفية العادلة والمشروعة والاستجابة لنداءاتهم وانتظاراتهم ،والحد من الاختلالات التي تؤثرعلى سلبا على تدبير الشأن العام ،واستحضار الحس الوطني وروح المواطنة وربح الرهانات المرتبطة بالتأهيل السياسي والاقتصادي والاجتماعي والثقافي ووو...للاقليم ،بعيدا عن سياسة النعامة الخجولة  التي كلما شعرت بخطر يداهمها ترفع شعار أنا والطوفان بعدي فتدس رأسها في رمال الصحراء المهجورة ،وتترك باقي جسدها للرياح العاتية بعدما تكون قد زجت بكامل الاقليم في هول الصدمات والازمات الاجتماعية الخانقة ،ومن هذا المنبر نوجه ندائنا للسيد العامل الجديد وهو المسؤول الاول عن الاقليم قانونا ودستوريا ،أن يجعل من اولوياته وعلى وجه السرعة المشاكل والقضايا المصيرية الملحة للاقليم لأن المدخل الرئيسي والضروري لتدشين مسلسل الاصلاح هو القطيعة مع الماضي الاليم للاقليم والكسل السياسي ،الذي موعده الدائم مع الموت والزوال والسفر الى ما وراء الشمس المحرقة ،ليقوم مقامه فكر سياسي حداثي ديمقراطي يستحت الخطى المؤسسة بحثا عن معانقة أفق مصالح ومطامح اقليم اليوسفية.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع