النقابة الوطنية للصحة العمومية العضو في الفيدرالية الديمقراطية للشغل ..المكتب الاقليمي باليوسفية ...كرامة الاطر الصحية خط أحمر ....




موع المنار توداي..04/07/2017/...
إلتأم المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للصحة العمومية العضو في الفدرالية الديموقراطية للشغل باليوسفية في اجتماع طارئ جراء تناسل الإهانات في حق الأطر الصحية بالإقليم من طرف بعض المواطنين والإبتزاز الذي يتعرضون اليه من بعض مرتزقة العمل الحقوقي والصحافي . ووقف المكتب الإقليمي جليا على كل الإهانات والعنف اللفظي والجسدي والتحرش الذي يطال الأطر الصحية.
والمكتب الإقليمي وهو يتابع بقلق شديد لهاته الوضعية يعلن للرأي العام المحلي والوطني ما يلي :
- إدانتنا الشديدة لكل الإهانات التي تتعرض لها الأطر الصحية بالمستشفى الإقليمي والمراكز الصحية والمطالبة بتوفير الأمن .
إدانتنا لمرتزقة العمل الحقوقي والصحفي الذين تحركهم أهداف شخصية وانتهازية وخدمة أجندة لاعلاقة لها بالوضع الصحي , ونحيي عاليا الأقلام النظيفة والإطارات المناضلة الشريفة.
تضامننا المطلق واللامشروط مع كل الضحايا .
مطالبتنا كل المواطنين الشرفاء والشريفات في الإقليم بتفهم الوضعية المتأزمة للوضع الصحي بالإقليم الذي لسنا مسؤولين عليه واستعدادنا للنضال من أجل جودة الخدمات الصحية إلى جانب كل الإطارات المناضلة والشريفة.
وفي الختام ندعو الشغيلة الصحية وعموم الشرفاء الى المشاركة المكتفة في الوقفة الإحتجاجية المزمع تنظيمها يومه الخميس 06/ يوليوز/2017 على الساعة العاشرة والنصف صباحا داخل المستشفى .
وعاشت النقابة الوطنية للصحة العمومية سندا للشغيلة الصحية في كل مكان .

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع