تلاميذ "ثانوية الجولان التأهيلية بالمحمدية" يبدعون في زمن كورونا



موقع المنارتوداي15ماي2020. 
في ظل الوضع الاستثنائي الذي تعيشه بلادنا والمرتبط بوباء "كورونا المستجد" (كوفيد 19)، وحرصا على مواكبة وتتبع الحالة النفسية للتلاميذ، بمنحهم فرصة التعبير عن قدراتهم التعبيرية ومواهبهم الإبداعية، وتحفيزهم على المزيد من الجد والمثابرة في إطار عملية "التعليم عن بعد"، أطلق الكاتب والأستاذ "عزيز لعويــسي" ( أستاذ مادة التاريخ والجغرافيا بثانويــة الجولان التأهيلية بالمديرية الإقليمية للمحمديــة)، مبـادرة إبـداعيــة غضون شهر ماي الجاري، تحت عنــوان  "إبداعات في زمن كورونا" خاصة بتلاميذ "مؤسسة الجولان التأهيلية" بالمحمدية،  في إطار "الإبداع عن بعد"، وذلك في مجالي المقالة والرسم :

نوع الإبــداع
شروط المشاركـة
المقالة
تحرير مقالة حول أحد الموضوعين التاليين :
1- الدروس والعبر المستخلصة من أزمة وباء "كورونا المستجد".
2- تصورات حول مغرب ما بعد "كورونا"(المواطنة، القيم، التعليم، التنمية ... إلخ).
Ø    أن يكون العمل المنجز مختصرا ومكتوبا بخط واضح وسليم، وخال من الأخطاء الإملائية أو اللغوية، ومذيلا بالإسم الكامل لصاحبه ومستواه الدراسي.

الرسم
- التعبير عن أزمة "كورونا" عبر رسومات أو رموز تعبيرية أو كاريكاتور ...
Ø    أن يذيل العمل الإبداعي بالإسم الكامل لصاحبه ومستواه الدراسي.


وقد لقيت المبــادرة إقبـالا مهما من طرف التلميذات والتلاميـذ ممـن يتوفـرون على مهارات وقدرات إبداعيــة خاصة في مجال الرسـم، وأمكن خلال مدة قصيــرة، استقبـال مجموعـة من الإسهامات الفنيــة، وإن اختلفـت أشكالها ورموزها، فقــد تلاقت في موضوع "وبــاء كورونا المستجـد" - كوفيد 19 - الذي حرك أحاسيس التلاميذ، وأيقظ فيهم ما يتملكونـه من حـس مهاري وإبـداعي، تمت ترجمتـه من خلال رسومات وتعبيرات بالقدر ما ركزت على "الفيروس التاجي"، بالقدر ما عكـست مشاعر الالتزام والانضباط والقــوة والتحـدي والأمل والحيــاة.


 هذا وقد عبر الأستاذ صاحب المبادرة (عزيز لعويسي) عن رغبتــه في استثمار هذه التجربـة الإبداعية، للتفكيـر في سـن "سنـة إبداعية سنويـة" تحت عنــوان "ريشــة المبدعيــن"، لتكـون -حسب قوله - كنافـذة لرصـد المواهب الإبداعيـة من تلميذات وتلاميذ "ثانوية الجــولان التأهيلية"، بشكل يسمح بالتشجيع والتحفيز والمواكبـة والتتبـــع.                                   

















                                                                  


















      

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع