عاجل..النصب والاحتيال وخيانة الامانة تقود مستشارا جماعيا بالجماعة الترابية سيدي احمد الكنتور اقليم اليوسفية الى الاعتقال



 موقع المنارتوداي23 ماي 2020..

أوقفت عناصر المركز القضائي للدرك الملكي باليوسفية قبل مغرب يوم الجمعة 28 رمضان لعام 1441 الموافق ل 22 ماي 2020 ، مستشارا جماعيا ينتمي الى الجماعة الترابية سيدي احمد الكنتور بإقليم اليوسفية بشبهة النصب والاحتيال وخيانة الامانة ، وأفادت مصادر الموقع أن اعتقال المستشار المتهم ، جاء على إثر شكاية رفعتها ضده الى النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية باليوسفية، ادارة موقع الكنتور للمكتب الشريف للفوسفاط باليوسفية ، على خلفية اتهامه بالنصب والاحتيال وخيانة الامانة ،وكشفت ذات المصادر ان المشتبه فيه الذي يشغل منصب رئيس جمعية السلام لأبناء المتقاعدين بالكنتور ،كان قد تقدم بطلب دعم مالي من ادارة موقع الكنتورباسم جمعية السلام لأبناء المتقاعدين بالكنتور ،  قصد اقتناء محرك لسيارة النقل المدرسي التابعة للكنتور ، قبل ان توافق ادارة موقع الكنتور على الطلب وتصرف للجمعية اعتماد مالي قيمته 45 الف درهم تسلمه هو شخصيا كرئيس للجمعية المذكورة ، لياغدر في رحلة سياحية دامت مدة طويلة ثم عاد ، وكعادته رجع لمنصات التواصل الاجتماعي ليكيل اتهامات الى ادارة الموقع ، ما دفع بهذه الاخيرة الى الاستعانة بمفوض قضائي قصد اجراء معاينة قانونية على سيارة النقل المدرسي ،تبين من خلالها ان المتهم لم يقتني محرك السيارة ، وانه تلاعب في مالية الادارة الممنوحة له قصد اصلاح سيارة النقل المدرسي ، وبامر من النيابة العامة المختصة ، خضع المتهم بالنصب والاحتيال وخيانة الامانة الى تحقيق من طرف محققي المركز القضائي للدرك الملكي باليوسفية  ، وبعد مواجهته بأسألة انهار المتهم ليعترف بالمنسوب اليه،  وذكرت ذات المصادر، أن الموقوف تم وضعه رهن تدابير الحراسة النظرية بناء على تعليمات النيابة العامة ،قصد استكمال إجراءات البحث والتحقيق معه في التهم الموجهة إليه، في انتظار ما ستقوله العدالة في حقه.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع