تعريف مصطلح الجائحة.للكاتب الصحفي مصطفى فاكر


موقع المنارتوداي 19 ماي 2020.
منذ أن سمعنا بفيروس كورونا البغيض طفا على السطح مصطلح الجائحة ، و عند العودة إلى المعجمات اللغوية القديمة ، وجدت أن الجائحة من "جوح" بفتح الجيم و الواو و الحاء/ و ذكر ابن فارس في المقاييس أن "الجيم و الواو و الحاء " أصل واحد و هو الإستئصال، يقال جاح الشيء يجوحه استأصله ومنه اشتقاق الجائحة و قيل : اجتاحهم استأصلهم و هو من الجائحة .
و ذكر الزمخشري أيضا أن الجائحة اسم فاعلة من جاحته تجوحه إذا استأصلته ، و هي المصيبة في المال التي تهلكه. كما ذكر الخوازمي أن الجائحة المصيبة العظيمة التي تجتاح الأموال اي تستأصلها كلها و سنة جائحة: سنة بدون غلة .
و عن الشافعي رحمه الله هو كل ما أذهب الثمرة أو بعضها من أمر سماوي و منه الحديث" أمر بوضع الجوائح" أي بوضع الصدقات ذات الجوائح على حذف الإسمين يعني ما أصيب من الأموال بافة سماوية لا تؤخذ منه صدقة.
كما فصل الزبيدي في التاج قائلا:" الجوح " بفتح الجيم و تسكين الواو / البطيخ الشامي و الإهلاك و الإستئصال و قد جاحتهم السنة جوحا و جياحا كالإجاحة و الإجتياح ، و قد أجاحتهم و اجتاحتهم و استأصلت أموالهم .
و في الحديث :" أعاذكم الله من جوح الدهر " و اجتاح العدو ماله : اتى عليه و منه الجائحة: للشدة و النازلة العظيمة التي تجتاح المال من سنة أو فتنة و كل ما استأصله: فقد جاحه و اجتاحه، و جاح الله ماله و أجاحه : بمعنى" أهلكه بالجائحة و الجوحة.
و قال الازهري عن أبي عبيد : الجائحة المصيبة تحل بالرجل في ماله فتجتاحه كله و قال ابن شميل :"اصابتهم جائحة أي سنة شديدة اجتاحت أموالهم. و قال أبو منصور و الجائحة تكون بالبرد ( فتح الباء و الراء) يقع من السماء إذا عظم حجمه فكثر ضرره و يكون بالبرد (بفتح الباء و تسكين الراء ) المحرق أو بالحر المحرق .
قال شمر و قال إسحاق : الجائحة إنما هي افة تجتاح الثمر سماوية و لا تكون إلا في الثمار، و المجوح كمنبر الذي يجتاح كل شيء أي يستأصله و قد ذكرها الشاعر بقوله :

 قد أيقنوا منكم بوقع الجائحة   و أنتم بين حياة صالحة.
مصطفى فاكر

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع