قطع الانارة العمومية على الشماعية وسط غضب عارم للساكنة التي تعيش ظلاما دامسا وخوفا شديدا


موقع المنارتوداي24مارس2020..
تعيش مدينة الشماعية منذ يوم السبت المنصرم من الشهر الجاري ، على وقع الظلام الدامس، وذلك بعد أن أقدم رئيس المجلس الجماعي على استصدار امر لتقني الجماعة بقطع الانارة العمومية لسبب ظل مجهولا ، بفعل اتخاد قرارات عشوائية  تضر بمصالح الساكنة ، ما دفع بها الى الاحتجاج عبر منصات التواصل الاجتماعي مطالبين مسؤول الجماعة ،الرجوع عن قراره غير العادل  ،الذي يعرض المواطنين العزل للخطر واللاأمن بسبب قطع الانارة العمومية ، والعمل على اعادة الانارة الى الشارع العام خدمة للصالح العام ، خصوصا وان هناك حالات مرضية وحالات ولادة وحالات اخرى انسانية  تسوتجب وجود انارة عمومية ،عوض الاستهتار والاستخفاف وتهديد امن وسلامة المواطن بسبب هذا القرار الجائر ،ان هذا الوضع  اللاوطني واللامسؤول ،الذي زاد المدينة تأزما خصوصا انه يشار ان احد محلات بيع الافرشة المنزلية بحي السرسار قد تعرض لكسر اقفاله في جنح الظلام ، يدعو الى التدخل العاجل  وثني مسؤولي الجماعة عن فعلتهم ومطالبتهم بعودة الانارة العمومية الى الشارع العام حفاظا على سلامة وامن الموطنين وممتلكاتهم ، علما ان مدن ومراكز الاقليم وحتى دواريه بما فيها دوار الخوالف مسقط راس الرئيس الظاهرة تتواجد به الانارة العمومية ،وامام هذه المفارقة العجيبة التي ابتدعها الرئيس دون استشارة باقي مكونات المجلس ، كان لزاما على الجهات المعنية قطع الطريق امام هذه القرارات العشوائية التي تتخد ضد مصالح الشارع الشماعي  فى ظل حالة الطوارئ الصحية  التي اعلنت عليها الحكومة المغربية.والتي التزمت به ساكنة الشماعية 100 في 100 واغلقت عليها ابوابها استجابة لنداء الوطن للحد من انتشار السلالة الجديدة لفيروس كورونا المستجد . كما ندعو مسؤولي الجماعة الى الكف عن الاستهتار وتهديد سلامة وامن وممتلكات المواطنين بسبب قرار عشوائي يهدف الى قطع الانارة العمومية عن مدينة الشماعية.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع