عامل اقليم اليوسفية يترأس اجتماعا لمواجهة فيروس “كورونا" المستجد.


موقع المنارتوداي..14..مارس2020..
كشفت مصادر جد مطلعة ان السيد محمد سالم الصبتي عامل اقليم اليوسفية ترأس بمقر العمالة صباح يوم الجمعة 13 مارس 2020، اجتماعا لمواجهة فيروس كورونا المستجد، بحضوررئيس ديوان العمالة والسلطات المحلية والسلطات الأمنية والمندوب الاقليمي لوزارة الصحة باليوسفية ومندوب الفلاحة وعدة مندوبين ينتمون لمختلف القطاعات الحكومية ،وقالت مصادرنا ان عامل الاقليم افتتح الاجتماع بكلمة تطرق فيها إلى الاجراءات الاستعجالية التي تم اتخاذها فورالاعلان عن تسجيل أول حالة مصابة بفيروس كورونا المستجد بالمغرب، وما رافقه بعد ذلك من اجراءات احترازية واستباقية لمواجهة هذا الوباء الفتاك ،واستطردت ذات المصادر انه سيتم عقد عدة اجتماعات لوضع المقاربات الناجعة للتعامل مع كل الحالات المحتملة للإصابة بفيروس كورونا المستجد، وفي معرض حديثه حث  عامل الاقليم الجميع على المزيد من العمل والتعاون والتنسيق للتصدي لهذا الوباء.وفي ذات السياق قالت مصادرنا ان هذا الاجتماع الهام  اسفرعن اتخاذ عدة اجراءات استباقية واحترازية، منها تعيين لجنة اليقظة والتنسيق، عهد إليها بتتبع الوضع عن قرب للتدخل الناجع وللمراقبة والحث على فرض تدابير وقائية خصوصا في الأماكن المزدحمة ووسائل النقل العمومي. واضاف ذات المصدر انه سيتم عقد لقاءات من اجل التحسيس بأهمية المرحلة وما يواكبها من الحضور الفعلي والقوي لكل المتدخلين للحد من الآثار السلبية التي ستنجم عن تفاقم وانتشار هذا الفيروس الوبائي الخطير، والحد من كل ما من شأنه المساس بالأمن الغذائي للساكنة على مستوى الإقليم، ومراقبة كل نقط التزود بالمواد الغذائية والأساسية من أسواق ومراكز تجارية، ومحاربة احتكارها والمضاربة في أسعارها.وفي سياق متصل  اكد عامل الاقليم  على ضرورة توفير شروط السلامة الصحية في المؤسسات العمومية والسياحية والتعليمية، وفي وسائل النقل العمومي من سيارات أجرة وحافلات، والتي ستبرمج لها حملات للتطهير والوقاية (الرش) كالتي انطلقت بعدة مدن مغربية وتم تطهير المحطات الطرقية  وسيارات الأجرة بصنفيها وحافلات النقل العمومية.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع