عامل اقليم اليوسفية يسابق الزمن لتشديد الرقابة للحد من انتشار مرض فيروس كورونا المستجد بالاقليم


موقع المنارتوداي23 مارس2020..
قالت مصادر عليمة ان عامل اقليم اليوسفية يسابق الزمن ،لتشديد الرقابة للحد من انتشار مرض فيروس كورونا الجديد عبر اقليم اليوسفية رغم انه لم تسجل اية حالة عبرتراب الاقليم الى يومنا هذا ،وكشفت مصادر الجريدة ان السلطات الاقليمية تسعى وبحزمة اجراءات وتدابير شاملة ومتشددة الى محاصرة وباء السلالة الجديدة من وباء كورونا وسط تأهب قصوى لمواجهة خطر حقيقي محدق، وتابعت مصادرنا ان الاجراءات تزداد شمولية كل ساعة وفق القرارات الحكومية التي يتم تفعيلها على ارض الواقع باقليم اليوسفية ،وقال مسؤول ان مكتب عامل الاقليم لا يكاد ينتهي من اجتماع حتى يعلن عن آخر ، يدعو فيه الى سبل التعامل مع هذا الوباء الفتاك و التكتل  للحد من انتشاره عبر الالتزام بقانون حضر التجول وحث المواطنين بالمكوث في المنازل ،مؤكدا على ضرورة الاستعداد التام للتحرك ورفع مستوى التأهب لتحصين الاقليم من فيروس كورونا القاتل، وايضا رفع درجة التحدير من مخاطر الوباء، وذكرت مصادرنا ان عامل اقليم اليوسفية يقوم بجولات ميدانية عبر ربوع الاقليم للوقوف على مدى تطبيق كل القرارات الحكومية الصادرة بخصوص هذا الفيروس ، وعلى المستوى الصحي استطردت ذات المصادر ان المسؤول الاول عن الادارة الترابية بتنسيق مع المندوب الاقليمي للصحة عملوا على استقدام فرق مسعفين واطباء لتعزيز العرض الطبي بالاقليم وامدادات طبية تحسبا لاية حالة ممكنة لا قدر الله . 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع