الماء وجافيل و"الزغاريد" لتطهير الشوارع والفضاءات بالشماعية؟


موقع المنارتوداي28مارس2020.

في ظل الانتشار السريع لوباء كورونا المستجد ، واعلان الحكومة المغربية عن حزمة اجراءات وتدابير احترازية لمواجهة الوضع الاستثنائي المتعلق بخطر تفشي فيروس كورونا كوفيد19 ، وحث المسؤولين للقيام بالمتعين وبكل ما يلزم للحفاظ على نظافة المدينة وسلامة المواطنين ، خاصة وان الامر بات يتطلب اتخاد تدابير اضافية للحد من انتشاره ،ووقف تفشيه ، تفتقت عبقرية رئيس المجلس الجماعي للشماعية ، وخرج علينا هذه المرة لبين عن مدى استهتاره بالمسؤولية الملقاة على عاتقه ، والاستخفاف بالمجتمع المحلي من خلال رش احياء وشوارع ومحلات تجارية ومهنية ومنازل بالمدينة ووو..، باستعمال ماء جافيل، مسخرا في ذلك بعض عمال الجماعة مزودين بقنينات بلاستيكية هي في حاجة الى تعقيم ، الرئيس الظاهرة عوض ان يقوم باقتناء مواد التعقيم الخاصة بالقضاء على الفطريات وذات فعالية كبيرة مضادة لانواع الفيروسات ، اختار عن عمد مع سبق الاسرار والترصد الطريقة السهلة مستعملا ،"ماء جافيل ديال العبار والزغاريد"  في تعقيم المدينة ،فتراب الجماعة في حاجة الى مواد تعقيم ذات فعالية وجودة من اجل تطهير احيائها وشوارعها ومحلاتها طبقا لتعليمات وزارة الداخلية حفاظا على سلامة وصحة المواطنين،  فكفى استهتارا فالشارع الشماعي اصبحت نجوم السماء اقرب اليه من افعالكم وتجاوزاتكم .

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع