لجنة اقليمية مشتركة بين الدرك الملكي والباشوية والمكتب الوطني للسلامة الصحية تراقب جودة المواد الاستهلاكية والأسعار بالشماعية



موقع المنار توداي25 مارس 2020..
في  إطار  الجهود المبذولة لتكثيف عمليات  مراقبة الأسعار و جودة المواد الغذائية   و كذا  تتبع   حالة تموين الأسواق المحلية ومختلف نقط البيع، اصدرت عمالة اليوسفية تعليمات بتشكيل لجنة اقليمية مختلطة بين الدرك الملكي والسلطات المحلية والمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغدائية ، وقسم الشؤون الاقتصادية بعمالة اليوسفية ،وافراد القوات المساعدة وقائدين وملحقين بعمالة اليوسفية ، ورؤساء ملحقات ادارية بباشوية الشماعية وموظفين تابعين لباشوية الشماعية، من اجل مراقبة الاسعار ،وكذا جودة وظروف بيع المنتجات الغدائية بالشماعية ،والوقوف على مدى الالتزام بالاجراءات المتخدة للحفاظ على السلامة الصحية

وحسب مصادر الجريدة ، فإن هذه العملية التحسيسية والزجرية انطلقت  اليوم  الربعاء 25 مارس 2020  وشملت عددا من المحلات التجارية بالمدينة ، للوقوف على عمليات بيع وتخزين المواد الغذائية، وعرض الأسعار للعموم،و المواد منتهية الصلاحية،وتوفر شروط النظافة، بالإضافة إلى المواد غير صالحة للاستهلاك.
وأكدت مصادر المنارتوداي أن أسعار المواد الأساسية بالشماعية، تبقى مستقرة وفي مستوياتها الاعتيادية، وتأتي هذه الاجراءات في سياق حزمة من الاجراءات التي اتخدتها سلطات اقليم اليوسفية ،لمراقبة تموين الاسواق بالاقليم من المواد الغدائية ،وذلك ضمن المتابعة المستمرة لمواجهة اية مضاربة محتملة يمكن ان تعرفها المنطقة بسبب فيروس كورونا المستجد، وتتضمن تعليمات عامل الاقليم ، الضرب بيد من حديد على المتلاعبين بالأسعار والمحتكرين ومحاربة كافة الممارسات غير المشروعة.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع