حفر الآبار العشوائية يستنزف المياه الجوفية ويندر بأزمة مياه بإقليم اليوسفية

موقع المنارتوداي..08..03..مارس2020..المنار توداي..
لقد كثر الحديث عن وجود تلاعبات عديدة في حفر الآبار بطريقة عشوائية وغير قانونية بالأراضي العارية والمسقية والمنازل والضيعات والفيلات بإقليم اليوسفية، في غياب تام للمراقبة والمحاسبة من قبل اللجن المكلفة بالمراقبة ومن قبل شرطة الماء التابعة لوكالة الحوض المائي بجهة مراكش آسفي  ضدا على القوانين والقرارات الخاصة بقانون الماء الجديد المصادق عليه ، ومؤخرا عرفت منطقة أحمر برمتها وعلى مستوى العديد من الدواويروالضيعات ووو....التابعة لإقليم اليوسفية ، حفرا عشوائيا لعدد من الآبار أمام أعين السلطات المحلية وباقي الجهات المختصة دون مطالبة المتورطين المخالفين للوثائق المنصوص عليها قانونا ودون مسائلة المتورطين في الحفر العشوائي غير القانوني وبدون تراخيص.

وأثارت فعاليات  بالاقليم في إتصالها بالجريدة أنه ينبغي مسائلة المسؤولين المعنيين حول تقاعسهم عن التبليغ عن المخالفات المسجلة في هذا المجال، خصوصا وأن الأمر يتعلق بحفر الآبار خارج الظوابط المتعارف عليها،واستغلال الغياب الكلي أو التواطؤ المفضوح للجهات المسؤولة لإستنزاف الفرشة المائية للمنطقة بدون موجب قانون، مشيرة الى ان العديد من الآبار قد تم حفرها مؤخرا بالعديد من الدواوير والمراكز والتجمعات السكنية  وحتى بمدينة الشماعية ، ولم يجرأ احدا على التدخل لايقاف هذه المخالفات القانونية في مجال حفر الآبار ، ومن جانب آخر تقول ذات الفعاليات ان تلك الآبار المحفورة عشؤائيا قد تتسبب في مشاكل كثيرة عواقبها ستكون وخيمة على المواطن ، المطلوب تفعيل لجن لمراقبة تلك الآبار واتخاد الاجراءات القانونية اللازمة في حق كل من تبين انه غير قانوني ولا يتوفر على ترخيص لحفر بئر بطريقة سليمة وبمواصفات قانونية.
المنارتوداي...
علامتنا التجارية الفضح والكشف عن المستور

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع