الحبس النافذ لأسرة من دوار قاسم بقيادة الكنتوراعتدت على قائد واعوانه ورئيس المركز الترابي للدرك الملكي باليوسفية


موقع المنار توداي //29//02//2020// احمد لمبيوق// 

افادت مصادر جد مطلعة للمنارتوداي ، أن الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الإبتدائية باليوسفية  أدانت يوم امس الخميس28 فبراير 2020، رب أسرة وزوجته وابنته  بالسجن النافذ، على خلفية تورطهما في محاصرة رجل سلطة برتبة قائد والإعتداء عليه بالضرب و الجرح والعض ،وعلى قائد المركز الترابي للدرك الملكي باليوسفية  وعون سلطة وفرد من افراد القوات المساعدة ، بمنزل بدوار قاسم بالجماعة الترابية الكنتور اقليم اليوسفية تعود ملكيته للمعتدين ، وقضت المحكمة الابتدائية  بإدانة الاب لمدة 03 اشهر سجنا نافذا ، وشهر نافذ في حق الزوجة وشهر نافذ في حق ابنتهما مع تحميلهما الصائر بعدما تبث في حقهما الافعال المنسوبة اليهم، وتعود اطوار الواقعة الى يوم 16 فبراير 2020 عندما تعرض قائد قيادة الكنتور ، إلى اعتداء أثناء مزاولة عمله، حين كان يقوم بمعاينة لمخالفة في البناء العشوائي داخل منزل بدوار قاسم بالجماعة الترابية الكنتور بإقليم اليوسفية ، حيث تمت محاصرته ، ما دفع به الى الاتصال برؤسائه ، وبقوات الدرك الملكي ، وافراد القوات المساعدة واعوان السلطة الذين حلوا الى عين المكان ، و بعد حلول القوات العمومية الى عين المكان قامت العائلة المكونة من ستة افراد بمقاومتهم والاعتداء عليهم والارتماء عليهم ، ما خلف اصابات بالعض والركل والضرب في صفوف عون سلطة وقائد المركز الترابي للدرك الملكي وعنصر من القوات المساعدة .

وجائت متابعة الزوج وزوجته وابنتهما بعد اعتقالهم من طرف عناصر المركز القضائي للدرك الملكي باليوسفية في حالة تلبس بالاعتداء على قائد قيادة الكنتور وقائد المركز الترابي للدرك الملكي باليوسفية وعون سلطة "مقدم" وفرد من افراد القوات المساعدة في انحاء مختلفة من جسدهم.
احمد لمبيوق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع