من أجل بيئة سليمة بجانب ثاوية القدس التأهيلية و بالشماعية، ومن أجل جو صحي ومن أجل أن نمنح لأبنائنا فضاء سليم للدراسة والتعلم ..مطالب بإزالة مطرح النفايات العشوائي


موقع المنارتوداي//11//02//2020//
حين تلفظ ثانوية القدس التاهيلية بالشماعية اقليم اليوسفية فلذات أكبادها في أوقات الفراغ خارج اسوارها ينقلب الفضاء المخصص لتجميع التلاميذ و التلميذات بجانب و من وراء اسوار الثانوية رأسا على عقب و يكتسي حلة متنافرة الألوان على لوحة الطبيعة و كأن طفلا صغيرا لطخها و شوهها  تتعانق فيها طيور اللقلاق المنتشرة بمطرح الأزبال بسترات التلميذات الذين يتجولون من أجل الإستمتاع بالهواء .
بعد منتصف النهار يشرع أصحاب النظافة بشاحناتهم تعرض شتى انواع المأكولات و القمامات  المختلفة الحجم و الصنف و اللون ، فتبرز اكوام هائلة من الأزبال يتم جمعها من الشوارع و الدروب و الأزقة بطرق بدائية و بعشوائية فتتلاشى رائحة المأكولات و تحل محلها رائحة الأزبال العفنة .
يتم جمع الأزبال التي يتم التخلص منها من طرف شباب ينتقون منها ما هو صالح ليكون علفا للبهائم و يحملونه إما في عربات مجرورة أو في الدراجات ثلاثية العجلات "التريبورتور". أما الأزبال التي لا تصلح لشيء فتظل ملقاة على الأرض ريتما يأتي عمال النظافة.
مشهد واحد من مشاهد مطرح النفايات وراء مؤسسة تعليمية" القدس" قد يدفعك إلى أن تقررعدم مسايرتك للدراسة في هذه المنطقة المنكوبة مهما بلغ إغراء الإدارة التربوية .
مشهد واحد كالمشهد الذي عاينته ليلة السبت و الأحد حوالي الساعة الثانية بعد الزوال بشارع المغرب العربي حين قام مستخدم بأحد المطاعم بوضع مجموعة من ادوات الطبخ من طناجر و صحون داخل حاوية أقل ما يمكن أن نقول عنها هي بنفسها تحتاج إلى نظافة بغسلها و رشها بالأدوية تفاديا لنقل الفيروسات و لكن ما أكثر فيروساتنا بهذه المدينة منها المرئية و غير المرئية .
وسط هذه الفوضى العارمة و الأزبال المنتشرة التي تغشي الأرض و شركة اوزون نائلة الصفقة يتكالبون علينا بقصد و عنوة على أن يمرغوا ذواتنا في الوحل حيث أبانت عن عدم قدرتها و ليست لديها معدات عصرية متطورة تستجيب للمرحلة الراهنة و خير دليل على ذلك ما تعرفه من فوضى و إضرابات العمال بمدينة السعيدية و مدينة خريبكة و حيث ما كانت اوزون كانت الفوضى و التماطل في صرف الرواتب و التعويضات و عدم احترامها لدفتر التحملات و السلطات نائمة عن كوكبنا هذا لأنها باختصار لا تنتمي إليه .
مربط الفرس هو ما ذنب ثانوية القدس في كل هذا التلاعب و قمة الإحتقار للعاملين بالمؤسسة و عدم اعطاء الأولوية في ردم المطرح و ايجاد بديل عنه ؟؟
لقد كنا استبشرنا خيرا و تفاؤلا عندما أطربوا أسماعنا بأن دراسة قيد الإنجاز و البحث عن مطرح بديل ذو جودة عالية و يخضع للمواصفات المتعارف عليها دوليا  ، لكن لحد الساعة لا شيء يبشر بالخير العميم و تغيير معاناة جيل من الجربة و استنشاق الهواء الملوث و فرض التعايش مع الفيروسات . أين نحن من ملف دراسة تحويل المطرح و ردمه ؟ في التسريع بتسوية هذا الملف المؤرق خاصة و قد سال المداد كثيرا و أن اغلبية السكان رفعوا تظلمات عدة للجهات الوصية و كأن صيحاتهم في واد لا قعر له من معاناتهم مع الروائح الكريهة بل منهم من لا يفتح أبواب نوافذ المنزل خوفا من تسرب الرائحة و البعوض و  و و .
إن قلة الجمعيات المدافعة عن حقوق المستهلك يؤثر بدوره بشكل سلبي على جودة المراقبة و هي تلعب دورا فعالا في وقاية المواطنين من المخاطر سواء الصحية أو تلك المتعلقة بالخدمات التي قد يتعرضون لها ، كما أنها تساعدهم على نيل حقوقهم في حال ما كانوا ضحايا .

و الغريب في الأمر أن المواطن الحمري يكون في كثير من الاحيان لطيفا يغلب عليه طابع الاستحياء و الخوف من رفع صوته عاليا مدافعا عن حقه و هذا ما يدفع قدمي الخدمات إلى التقاعس عن تجويد عملهم .

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع