معاناة تجار سوق الاربعاء العشوائي بالشماعية مستمرة والجهات المعنية في سبات عميق؟؟


موقع المنارتوداي///11//02//2020//
رغم الحملات المكثفة التي شنتها السلطات في الآونة الأخيرة بمختلف الأسواق العشوائية بمدينة الشماعية، وعملها على تحرير الملك العمومي ومحاربة الباعة المتجولين والتجارة غير المهيكلة، استغرب التجار بسوق الاربعاء العشوائي وسط المدينة الذي اصبح نقطة سوداء لما يتركه من مخلفات تعتبر جريمة بيئية  سوق خانز لا ماء ولا كهرباء/، ولا من عدم وصول الحملة إلى سوقهم رغم ما يعرفه من تجاوزات.
تجار سوق الاربعاء الاسبوعي بالمدينة الذي ألفه مواطنو الشماعية من اجل التبضع والتسوق وقضاء اغراضهم المنزلية ، طالبوا في اكثر من مرة العمل على فتح السوق النموذجي الجديد ، ويطالبون اليوم بعقد لقاء مع عامل الإقليم لإطلاعه على وضعية السوق، والتدخل لتصحيح الوضع لانهم يعيشون اوضاعا كارثية جراء ما يفرزه هذا السوق من اطنان النفايات ، وعرض سلعهم في فضاء متسخ  لا يليق ان يكون سوقا تباع فيه انواع المواد الاستهلاكية ،وفي حديثهم "للمنار توداي" جدد هؤلاء الباعة مطلبهم بضرورة ايجاد حلول للمشاكل العارمة التي يعاني منها جميع التجار بسوق الاربعاء العشوائي ،الذي تحول الى سوق دائم خارج القانون.واكد هؤلاء التجار الذين يعرضون سلعهم بهذا المجمع التجاري غير المهيكل ،ان الفوضى التي يعرفعا سوق الاربعاء ساهمت في تشويه المدينة ،حيث تحول المكان الى نقطة سوداء بسبب الغياب التام للتنظيم ،وانتشار الباعة المتطفلين بشكل غير منظم  وضيق المساحة المحتلة من طرف هؤلاء الامر الذي اجج الوضع دون ادنى تدخل للجهات المعنية .

وطالب هؤلاء التجارمن السطات الاقليمة العمل على  تجهيز السوق الجديد المغلق بكل المستلزمات من إنارة وقنوات الصرف الصحي، مع ضرورة إصلاح كل مرافقه ، واتخاذ كافة التدابير والإجراءات اللازمة من اجل فتحه خدمة للصالح العام.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع