شركة اوزون الحائزة على صفقة تدبير قطاع النظافة بالشماعية تتحدى الجهات المعنية وتغرق المدينة في الازبال؟..


موقع المنارتوداي//09//02//2020//

منذ ان قامت الجماعة الترابية بتفويض تدبير قطاع النظافة بالمدينة الى شركة اوزون للمساهمة في الرفع من مستوى الخدمات في مجال التنظيف وجمع النفايات ،لازال الى يومنا هذا المشكل قائما ،حيث ان هذه التجربة لم تخل من اختلالات وصعوبات كثيرة وصلت الى حد استحالة استمرار المفوض اليه في تنفيذ التزاماته ، تبعا لما ينص عليه دفتر التحملات المتعلق بهذه الصفقة المشؤومة التي لم يجني منها المواطن الشماعي الا خيبة الامل واستنزاف مالية الجماعة بطرق ملتوية، لقد اسلنا العديد من المداد على الحالة المزرية والمقرفة التي باتت عليها المدينة  واهانة ساكنتها من خلال تركها غارقة في الازبال بجل الاحياء والشوارع والفضاءات العمومية ، الشيئ الذي تدفع ثمنه الساكنة من ويلات الأزبال وانتشار النفايات بكل أزقة و دروب و شوارع و أحياء العاصمة الحمرية دون استثناء ،ما يدفع بالمواطن إلى المطالبة بحقه في بيئة ومحيط نظيفين وسليمين، والمثير للاستغراب هو انه كلما انتقدت المنار توداي عمل شركة اوزون للنظافة ،الا وتحركت هذه الاخيرة من اجل در الرماد في العيون ،في اشارة تنم على ذكاء متشيطن ،حيث تقوم بجلب بعض آليات التكنيس الاوتوماتيكية ، وتشرع في تكنيس الشوارع الرئيسية ،تاركة الاحياء الاخرى تعيش على نفس الايقاع ، او تتحرك لغسل الحاويات المتسخة لتلميع وجهها المزيف ،  وعودة إلى تاريخ تعاقد جماعة الشماعية مع شركة اوزون المفوض لها تدبير قطاع النظافة فقد عرفت الصفقة في حد ذاتها شوائب كنا تطرقنا إليها في حينها، حيث تطرقنا لدفتر التحملات الذي وبالرغم من العيوب التي شابته، لا يحترم من طرف الشركة ،التي تستغل الصمت المريب  لرئيس المجلس الجماعي الذي ظل يتساهل مع تلك التجاوزات المرتكبة ، وغياب خطير لمن يفترض فيهم تتبع الصفقة والذين ظلوا يستفيدون من بعض الإمتيازات التي توفرها  لهم الشركة تحت الدف .
    وعلاقة بالموضوع فمتتبعو الشأن العام المحلي يتساءلون عن السبب الحقيقي وراء استمرار الشركة المفوض لها تدبير القطاع في الإستفادة من المداخيل المحصل عليها من ميزانية الجماعة دون أن تنفذ التزاماتها المدونة بدفتر التحملات بالشكل المطلوب  بل هناك نقط لم تر النور رغم مرور وقت طويل منذ التوقيع على الإتفاقية التي تطل أصلا على انتهائها.
من بينها :
-الحرص على احترام دفتر التحملات من طرف الشركة المفوض لها قطاع النظافة بالشماعية.
- مواكبة إرساء استراتيجية للتحسيس بالنظافة و حماية البيئة وذلك تجاه مختلف المستعملين و عموم المواطنين بهدف تغيير السلوكيات المتبعة.
-عدد الحاويات قليل جدا ولا يفي بالتغطية الشاملة للازبال.
-عدم غسل وتعقيم الحاويات ومكان تواجدها .
-عدم جمع النفايات ببعض النقط السوداء .
-معاناة ساكنة المدينة جراء تراكم النفايات ،وذلك بسبب تردي الخدمات للمشرف على قطاع النظافة بالمدينة.
-احراق النفايات في اماكن آهلة بالسكان وما يترتب عن ذلك من اضرار .
- عدم استعمال آليات متطورة لتنظيف المدينة .
- عدم تلبية طلبات المواطنين عند الضرورة ،خصوصا ما يتعلق بالحاويات .
-الزامية تدخل الجماعة  بفرض عقوبات زجرية على الشركة التي تخلت عن التزاماتها المتعلقة بدفتر التحملات .

- تحميل المسؤولية للمجلس الجماعي والشركة النائلة على صفقة النظافة للاخلال ببنود دفتر التحملات ، وانتشار النفايات والازبال في المدينة .

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع